Accessibility links

شيخ الروائيين.. الموت يغيب حنا مينه


الروائي حنا مينه. نقلا عن وكالة الأنباء السورية

غيب الموت الثلاثاء الأديب والروائي السوري حنا مينه عن عمر يناهز الـ94 عاما إثر معاناة طويلة مع المرض، بحسب خبر بثه وكالة الأنباء السورية.

وألف مينه أكثر من 40 رواية على مدى نصف قرن، تناولت قضايا الناس وانتقد فيها الاستغلال والجشع واضطهاد المرأة.

ولد مينه في التاسع من آذار/مارس 1924 بمدينة اللاذقية، وهو من مؤسسي اتحاد الكتاب في سورية وكان يلقب "شيخ الرواية السورية".

قضى طفولته في إحدى قرى لواء إسكندرون الحدودي مع تركيا قبل أن يعود مع أسرته إلى اللاذقية.

وعمل مينه في شبابه بحارا على القوارب والسفن قبل أن يشرع في كتابة المسلسلات للإذاعة العامة.

أسس مع عدد من الكتاب اليساريين عام 1951 رابطة الكتاب السوريين التي نظمت عام 1954 المؤتمر الأول للكتاب العرب.

من أشهر رواياته (المصابيح الزرق) و(الياطر) و(نهاية رجل شجاع) التي تحولت إلى مسلسل و(الشمس في يوم غائم) و(بقايا صور) التي تحولت إلى فيلم.

ونعى مثقفون ومغردون وكتاب عرب حنا مينه. وهذه عينة مما قالوه:

XS
SM
MD
LG