Accessibility links

فتى يطالب آبل بمليار دولار تعويضا عن ضرر


متجر لآبل

طالب فتى يعيش في نيويورك في دعوى قضائية شركة آبل بمليار دولار تعويضا عن اتهامه "خطأ" بالتورط في سلسلة سرقات تعرضت لها متاجر تابعة للشركة في الولايات المتحدة.

وذكر أوثمان باه (18 عاما) الذي رفع الدعوى أمام محكمة فدرالية في مانهتن بنيويورك أن شخصا استخدم هوية تحمل اسمه وعنوانه، وقام بسرقة بضائع من فرع لآبل في مدينة بوسطن العام الماضي.

وقال إن الهوية (وهي رخصة مؤقتة لقيادة سيارة كان باه قد فقدها) لم تكن تحمل صورته، ثم وقعت في يد السارق الذي استخدمها باعتبارها هويته خلال وجوده في متاجر آبل.

وقال باه في الدعوى إنه كان في حفل عندما حدثت السرقة المذكورة.

واتهم الشركة باستخدام برنامج للتعرف على الوجه لربط وجه اللص الحقيقي ببياناته هو، وقال في الدعوى إن الشركة تستخدم هذا البرنامج في متاجرها لتعقب الأشخاص المشتبه في قيامهم بسرقات.

وأوضح الفتى أن الشرطة قبضت عليه في منزله في نيويورك في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بموجب أمر اعتقال تظهر فيه صورة لا تشبهه (صورة السارق الحقيقي).

وقال إنه اتهم "خطأ" بارتكاب جرائم سرقة قام بها السارق الحقيقي في متاجر أخرى: في نيوجيرزي ومانهتن وديلاوير.

صحيفة نيويورك بوست قالت إن محققا مكلفا بملف القضية راجع كاميرات المراقبة في متجر مانهتن المسروق، وخلص إلى أن المشتبه به لا يشبه "باه" بأي حال من الأحوال.

وقال محامي باه إن موكله لم يتعرض لمشكلات قانونية من قبل، وإن تحميله مسؤولية هذا الخطأ عرضه "لضرر بالغ".

XS
SM
MD
LG