Accessibility links

الإيدز يفتك ببلدة باكستانية


امرأة وطفلها - باكستان- أرشيف

أعلنت السلطات الباكستانية تسجيل 681 إصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة في منطقة راتوديرو بإقليم السند جنوب شرقي البلاد، بعد حقنهم بإبر موبوءة بالمرض.

المستشار الصحي لرئيس الوزراء الباكستاني ظافر ميرزا، قال خلال مؤتمر إن "681 شخصا بينهم 537 طفلا تتراوح أعمارهم بين سنتين و12 سنة، تبيّن أنهم "مصابون بالداء".

وأضاف "نعتقد أن السبب وراء ذلك هو استخدام إبر مستعملة"، موضحا أن أكثر من 20 ألف شخص تعرضوا للفحص في المنطقة.

ميرزا أكد في السياق أن بلاده تعتزم "اتخاذ تدابير عاجلة للوقاية من انتشار المرض".

لكن محققين قالوا لشبكة "سي أن أن" الأميركية إن طبيب أطفال مصاب بفيروس الإيدز قد يكون وراء انتشار الوباء في راتوديرو، بينما ينفي هذا الرجل، الموقوف حاليا، ضلوعه في ذلك.

وإلى غاية إعلان انتشار فيروس نقص المناعة، كانت باكستان من بين الدول التي لا تسجل بها حالات كثيرة للإصابة بداء العصر، لكن سرعة انتشاره فيها قياسية. إذ احتلت المرتبة الثانية على قائمة البلدان التي تسجل أسرع انتشار للإيدز في آسيا، وفق إحصاءات الأمم المتحدة.

وفي الوقت الذي تواجه فيه باكستان، سادس أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان (200 مليون) تفشي فيروس نقص المناعة البشرية، يلقي الخبراء باللوم على الممارسة التي يقوم بها الأطباء حول إعادة استخدام الإبر على مستوى البلاد.

وبدأت المخاوف من تفشي فيروس نقص المناعة البشرية منذ نيسان/ أبريل، عندما لاحظ الدكتور عمران أرباني، الذي يدير عيادة خاصة في راتوديرو، حدوث طفرة في حالات المرض.

XS
SM
MD
LG