Accessibility links

قتلى من 'قسد' بتفجير انتحاري شرق سورية


عناصر في قوات سورية الديموقراطية- أرشيف

قتل 18 شخصا على الأقل الجمعة بينهم 11 عنصرا من قوات سورية الديموقراطية إثر تفجير سيارة مفخخة أمام أحد مقراتها في شرق سورية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن التفجير الذي استهدف مقرا لـ"قسد" في بلدة البصيرة في ريف دير الزور الشرقي تسبب "بمقتل قيادي مع 10 من عناصره بالإضافة إلى سبعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، لكن عبد الرحمن رجح أن يكون تنظيم الدولة الإسلامية، الذي يتبنى اعتداءات مماثلة، خلف الهجوم.

وأطلقت قوات سورية الديموقراطية، وهي تحالف فصائل كردية وعربية تدعمه الولايات المتحدة، في الأول من أيار/مايو المرحلة النهائية من حربها ضد التنظيم لإنهاء وجوده في شرق سورية.

ولم يعد التنظيم يسيطر على أي مدينة في سورية، لكنه يحتفظ بقرى وبلدات وجيوب ينتشر فيها بعض الإرهابيين.

XS
SM
MD
LG