Accessibility links

سورية.. استعدادات لـ'تطهير' جيب داعش الأخير


دير الزور

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات التحالف الدولي وقوات سورية الديمقراطية كثفت وجودها على طول مناطق التماس مع عناصر تنظيم داعش، في محيط الجيب الأخير للتنظيم بريف دير الزور.

يأتي هذا التحرك ضمن التحضيرات لعملية عسكرية واسعة لإنهاء وجود التنظيم بشكل نهائي في شرق الفرات، وبعد ساعات من هجوم شنه التنظيم على مواقع التحالف في منطقة حقل العمر النفطي.

وقد وثق المرصد مقتل ما لا يقل عن سبعة عناصر من تنظيم داعش، مع وجود خسائر بشرية في صفوف قوات التحالف الدولي وقوات سورية الديمقراطية.

إلى الغرب، تجددت الخروقات في محافظات حلب وحماة واللاذقية وإدلب، مع دخول الهدنة الروسية - التركية يومها الخامس، واستهدفت قوات النظام مناطق في بلدتي كفر زيتا واللطامنة وقرية الصخر في الريف الشمالي لحلب.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مجالس محلية في إدلب أصدرت بيانا مشتركا طالبت برفض أي تدخل للقوات السورية أو الروسية في مناطقها.

ويأتي صدور البيان ردا على مناشدات متكررة وجهها بعض سكان ريف محافظة إدلب طالبوا فيها قوات النظام بالدخول إلى مناطقهم.

سياسيا، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه "يجب عمل كل شيء" من أجل عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي تصريحات له قبل بدء مباحثات مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قال بوتين إن سورية بحاجة إلى المساعدة لإعادة البناء وضمان عودة اللاجئين.

من ناحيتها، لم تعلق ميركل على قضية إعادة الإعمار واكتفت بالقول إن الأولوية في سورية هي تفادي وقوع كارثة إنسانية خاصة في محافظة إدلب.

XS
SM
MD
LG