Accessibility links

سورية.. إخلاء سبيل متهم بـ'اغتصاب أطفال' يثير غضبا شعبيا


صورة من الفيديو الذي نشره الأب

أثار فيديو نشره أب سوري تحدث فيه عن تعرض ابنه لمحاولة اغتصاب تفاعلا واسعا بين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي ما أجبر النظام على النظر في القضية.

واشتكى شادي يونس في المقطع الذي تم تداوله بشكل واسع من عدم نزاهة القضاء في بلاده وتحدث باكيا عما تعرض له ابنه وعن فشل القضاء في إعادة الحق إليه.

وقال يونس إن أطفالا آخرين بين أربعة و13 عاما تعرضوا للاغتصاب على يد الشخص ذاته تحت تهديد السلاح، على حد قوله.

وتابع أن "المعتدي" الذي قال إن اسمه زين العابدين وتحدثت وسائل إعلام سورية عن أنه نجل عقيد سابق في الجيش السوري، اعترف بفعلته "وبما هو أفظع".​

ولجأ يونس إلى القانون بحثا عن العدالة، لكن قاضيا سوريا أخلى سبيل المدعى عليه بعد 17 يوما فقط من اعتقاله وقبل جلسة المحكمة المقررة في السابع من أيلول/سبتمبر، وفق ما جاء في الفيديو.

المرصد السوري لحقوق الإنسان تحدث عن "حالة استياء شعبي واسع في طرطوس على خلفية إفراج القاضي عن المتهم بالاعتداء على أطفال".

وأفاد المرصد بأن سكان محافظة طرطوس طالبوا بمحاسبة القاضي وتجريده من حصانته وتقديمه للمحاسبة، وإعادة المتهم المعتدي على الأطفال والحكم عليه وفقا للقوانين المعمول بها في جرائم الاعتداء على الأطفال والقاصرين.

وأجبرت الضجة المثارة حول القضية وزير العدل السوري هشام الشعار على الخروج بتصريحات حول الواقعة.

وقال الشعار إن المتهم مدعى عليه بجرم الاعتداء الجنسي على طفل واحد وليس 14 كما ذكر الفيديو، وإن القاضي استخدم سلطته التقديرية عندما قرر إطلاق سراح المدعى عليه. وأمر الوزير بإعادة اعتقال المتهم.

وشهدت محافظة طرطوس خلال الأشهر والسنوات الماضية عمليات اختطاف وقتل وجرائم متنوعة وصل بعضها للاختطاف أو إخفاء الجثث أو التمثيل بها، حسب المرصد.

XS
SM
MD
LG