Accessibility links

سوريا.. عشرات الشاحنات تغادر الباغوز


صورة تظهر بقايا عناصر تنظيم داعش في مساحة صغيرة بقرية الباغوز شمال شرقي سوريا

أفاد مراسل "قناة الحرة" بأن "أكثر من ٦٠ شاحنة قاطرة ومقطورة خرجت من قرية باغوز شمال شرقي سوريا" الأربعاء.

قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الأربعاء إن قافلة تضم عشرات الشاحنات تنقل المدنيين غادرت قرية باغوز وهي آخر معقل لتنظيم داعش في شرق سوريا.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق إن عزل المدنيين في جيب الباغوز عن باقي المتشددين هناك خطوة بالغة الأهمية نحو السيطرة بشكل نهائي على المنطقة.

ومن أحد مواقع قوات سوريا الديمقراطية قرب الباغوز، أحصت صحافية في وكالة الصحافة الفرنسية مرور أكثر من 10 شاحنات تقل عشرات الرجال الذين كان بعضهم يخفي وجهه، بالإضافة إلى نساء يرتدين النقاب وأطفال بينهم فتيات صغيرات محجبات.

وقال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي للوكالة "لدينا وحدات خاصة لإجلاء المدنيين، وبعد أيام عدة من المحاولة، استطعنا إخراج أول دفعة اليوم بنجاح".

وأشار إلى أن عدد الذين تم إجلاؤهم غير واضح، لكنهم سيتمكنون من معرفته لدى وصول الشاحنات إلى نقطة الفرز.

وأضاف "لا نعرف ما إذا كان بينهم دواعش، سنعرف ذلك في نقطة التفتيش"، موضحا "لا يزال هناك مدنيون في الداخل ونستطيع رؤيتهم بالعين المجردة".

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن بوجود "مفاوضات جرت بين قوات سوريا الديمقراطية والتنظيم (داعش) من أجل استسلام" من تبقى من مقاتلي التنظيم محاصرين.

وأضاف "هناك معلومات عن صفقة لا نعلم تفاصيلها حتى الآن".

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، منذ أيام من محاصرة التنظيم المتطرف في مساحة تقدر بنصف كيلومتر مربع داخل الباغوز، المحاذية للحدود العراقية.

وأدى وجود مدنيين في الداخل، غالبيتهم من عائلات مقاتلي التنظيم، إلى تمهل قوات سوريا الديمقراطية في حسم المعركة، واتهمت التنظيم باستخدام المدنيين كـ"دروع بشرية".

XS
SM
MD
LG