Accessibility links

أبحرت من دون طاقم.. سفينة أميركية تدخل التاريخ


السفينة الأميركية "سي هنتر"

دخلت سفينة أميركية التاريخ حين أبحرت من سان دييغو (كاليفورنيا) إلى هاواي وبالعكس، من دون أحد على متنها،هي المرة الأولى في تاريخ صناعة السفن. وفقا لموقع "Military.com" الذي يعنى بالشؤون العسكرية.

السفينة ذاتية القيادة المسماة "سي هنتر" صممت لمهام مكافحة الألغام وقنص ما تحت البحار.

وخلال الرحلة، امتطى ربان لفترة وجيزة متن السفينة لفحص الأنظمة الكهربائية والدفع، وفقا لشركة ليدوس لشؤون الدفاع التي صممت السفينة وبنتها.

وقال رئيس الشركة جيري فاسانو إن المهمة الحالية لسي هنتر هي الأولى من نوعها وأضاف: "برنامج سي هنتر يقود العالم بإنتاج وتصميم سفينة ذاتية بشكل كامل ومن دون ربان. والمهمة الأخيرة هي الأولى من نوعها، وتوضح للبحرية الأميركية أن تكنولوجيا القيادة الذاتية جاهزة للانتقال من المراحل التطويرية والتجريبية إلى اختبار مهام متقدمة".

وفقا لليدوس، ستواصل "سي هنتر" تجاربها الاختبارية طوال عام 2019.

وقد منح مكتب الأبحاث البحرية مؤخرا ليدوس عقدا بقيمة 43.5 مليون دولار لتطوير مشروع "سي هنتر 2"، الذي يجري إنشاؤه حاليا في ولاية ميسيسيبي.

XS
SM
MD
LG