Accessibility links

تحذير أميركي من عواقب التعامل مع إيران تجاريا


ترامب رافعا قراره التنفيذي بإعادة العقوبات الأميركية على إيران

أكد متحدث باسم الخارجية الأميركية لقناة "الحرة" أن الوزارة تتابع التقارير عن إنشاء بعض الدول الأوروبية آلية للتجارة مع إيران وتعمل للحصول على معلومات إضافية حول الآلية.

لكن المتحدث الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ذكّر بما أوضحه الرئيس دونالد ترامب بشأن جلي بأن كل الكيانات التي تواصل انخراطها بنشاط خاضع للعقوبات يتعلق بإيران فإنها ستواجه عواقب صارمة يمكن أن تشمل خسارتها الوصول إلى النظام المالي الأميركي وكذلك القدرة على القيام بأعمال تجارية مع الولايات المتحدة أو الشركات الأميركية.

وأكد المتحدث بشكل جازم أن هذه الآلية لن تؤثر بأي شكل على حملة الضغوط الاقتصادية القصوى التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران.

وفي وقت سابق الخميس قالت السفارة الأميركية في برلين إنها تسعى للحصول على تفاصيل بشأن الآلية الأوروبية الجديدة لتسهيل التجارة مع إيران من دون استخدام الدولار، مذكرة بنيّة إدارة ترامب معاقبة الدول والحكومات التي تتعامل تجاريا مع طهران.

وأفادت وسائل إعلام ألمانية بأن فرنسا وألمانيا وبريطانيا استحدثت آلية لدعم التبادل التجاري مع إيران، تعرف إعلاميا بـ"Intex"، لتفادي العقوبات الأميركية.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) فإن هذه الآلية عبارة عن مشروعات مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص الناشط في الدول المذكورة "من أجل مساعدة الشركات الأوروبية التي لها مصالح تجارية في إيران على تفادي العقوبات الأميركية".

وينتظر أن يتم الإعلان عن هذه الآلية رسميا الخميس عقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بوخارست.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي يعمل على الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران رغم الانسحاب الأميركي الذي أعلنه ترامب td شهر أيار/مايو الماضي.

XS
SM
MD
LG