Accessibility links

سجن ابن شقيق بان كي مون لتورطه بقضية رشوة


ابن شقيق بان كي مون مع محاميته_أرشيف رويترز

قال مدعون أميركيون إن ابن شقيق الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون حُكم عليه بالسجن ستة أشهر لتورطه في قضية رشوة يعتقد أنها كانت تهدف لبيع مجمع مبان فيتنامي لصندوق الثروة السيادي في قطر، وفق ما أفادت به رويترز الجمعة.

وأصدر إدجاردو راموس قاضي المحكمة الجزئية في مانهاتن الحكم على جو هيون "دينيس" بان وهو مواطن كوري جنوبي مقيم في الولايات المتحدة. واعترف بان في كانون الثاني/ يناير بالتآمر ومخالفة قانون أميركي لمكافحة الفساد الخارجي.

ولم يتسن للوكالة الاتصال بمحام بان للتعقيب على الحكم.

واعترف بان بأنه في عامي 2014 و2015 حاول ترتيب رشوة لتسهيل بيع مجمع شهير مكون من 72 مبنى في العاصمة الفيتنامية هانوي ومملوك لشركة البناء الكورية (كينجنام إنتربرايزيس) وهي شركة كان والده بان كي-سانج أحد مديريها.

وقال بان إنه كان يعلم أنه سيدفع 500 ألف دولار رشوة إلى مسؤول في صندوق الثروة السيادي القطري عبر وسيط هو مدون ومصمم للأزياء والموضة في نيويورك يدعى مالكولم هاريس. وقال بان إن هاريس لم يكن له صلة بأي مسؤول قطري واحتفظ بالمال.

ويتهم المدعون الأميركيون بان كي-سانج الذي مازال طليقا. ويقول المدعون إنه حث ابنه على ترتيب بيع المجمع لمساعدة الشركة على التغلب على أزمة في السيولة.

وثارت توقعات منذ وقت طويل بأن يخوض بان كي مون سباق الانتخابات الرئاسية في كوريا الجنوبية لكنه أعلن في شباط/ شباط 2017 أنه لن يفعل ذلك منتقدا "الأخبار الزائفة" التي تحيط به هو وأسرته.

XS
SM
MD
LG