Accessibility links

إطلاق أول أقمار GPS العسكرية المتطورة


صاروخ (فالكون 9) التابع لشركة سبيس أكس

أطلقت شركة سبيس إكس الأحد صاروخا يحمل قمرا صناعيا عسكريا أميركيا لتحديد المواقع من قاعدة كيب كنافيرال بولاية فلوريدا.

وتعد هذه أول مهمة تقوم بها شركة النقل الفضائي في مجال الأمن القومي لحساب الولايات المتحدة.

وانطلق صاروخ "فالكون 9" حاملا قمرا صناعيا بلغت كلفته نحو 500 مليون دولار وقامت بتصنيعه شركة لوكهيد مارتن.

وألغيت الأسبوع الماضي أربع محاولات لإطلاق الصاروخ من بينها محاولة السبت بسبب سوء الأحوال الجوية ومشكلات فنية.

اقرأ أيضا:

الجيش الأميركي يطلق جيلا جديدا من أقمار GPS

ويمثل إطلاق الصاروخ بنجاح انتصارا مهما لشركة سبيس إكس ومالكها إيلون ماسك والتي قضت سنوات تحاول اقتحام السوق المربحة المتعلقة بإطلاق أقمار صناعية عسكرية والتي تهيمن عليها شركتا لوكهيد وبوينغ.

وقال تشيب إيشنفيلدر المتحدث باسم لوكهيد إن إطلاق القمر الصناعي سيكون الأول من بين 32 قمرا صناعيا تنتجها شركة لوكهيد بموجب تعاقدات قيمتها 12.6 مليار دولار لصالح برنامج تحديد المواقع العالمي الخاص بسلاح الجو.

وقال إيشنفيلدر إن من المقرر إطلاق القمر الصناعي الثاني لتحديد المواقع في منتصف 2019 فيما تجرى اختبارات على الأقمار الصناعية اللاحقة في منشأة التشغيل التابعة للشركة بولاية كولورادو.

XS
SM
MD
LG