Accessibility links

سان فرانسيسكو تستخدم الذكاء الاصطناعي لجعل المحاكم أقل عنصرية


سان فرانسيسكو من الجو

أعلن النائب العام في مدينة سان فرانسيسكو جورج غاسكون الأربعاء أن المدعين العامين في المدينة سيبدأون في الأول من تموز/يوليو استخدام جهاز معزز بالذكاء الاصطناعي للتخفيف من ظاهرة التحيز عند توجيه الاتهامات؛ أنتجه باحثون من جامعة ستانفورد.

سيقوم الجهاز بتحليل تقارير الشرطة وحجب أي معلومات قد تشير إلى قومية الأفراد، بما في ذلك الاسم، لون العين، لون الشعر، أو المنطقة.

ويحجب الجهاز أيضا أي معلومات قد يكون من شأنها كشف هوية الشرطي المنخرط في القضية، مثل رقم البطاقة، حسب ما نقلت ذا الفوغ عن مسؤول في مكتب النائب العام.

وسيطلع المدعون العامون على التقارير التي حجبت بعض المعلومات الواردة فيها، ويدونون قرارتهم بشأن ما إذا كانوا سيقاضون المتهم أم لا، ثم يقرأون التقارير في صيغتها الأولى من دون حجب، قبل أن يتخذوا قرارا نهائيا.

التحقق من الاختلافات بين القرارين الأول والأخير يمكن أن يساعد النائب العام في رصد أي تحيز عنصري في عملية توجيه الاتهام.

"هذه التكنلوجيا ستحجم الخطر الذي يمثله التحيز المضمر بالنسبة لنزاهة القرارات والتي يكون لها تداعيات خطيرة على المتهم،" قال غاسكون في بيان.

"إنها ستساعد في جعل نظامنا القضائي أكثر عدالة"، يضيف.

XS
SM
MD
LG