Accessibility links

'تصعيد إيران' وراء زيارة بومبيو إلى بغداد


بومبيو في مطار بغداد

غادر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بغداد بعد زيارة لم يعلن عنها استمرت أربع ساعات التقى فيها الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي ومسؤولين آخرين.

وقال بومبيو للصحافيين أثناء توجهه إلى بغداد إن واشنطن كانت قلقة حول سيادة العراق بعد زيادة الأنشطة الإيرانية.

وأضاف بومبيو: "أردت الذهاب إلى بغداد للتحدث مع القيادة هناك، ولأؤكد لهم أننا جاهزون لمواصلة ضمان سيادة واستقلال العراق".

وتابع بومبيو للصحافيين الذين رافقوه في رحلته إلى العاصمة العراقية إنّ "سبب ذهابنا" إلى بغداد هو "المعلومات التي تشير إلى تصعيد في أنشطة إيران".

وتحدث بومبيو مع الجانب العراقي حول تعزيز قدرة بغداد على حماية الأميركيين على أراضيها.

وقال بومبيو للصحافيين بعد مغادرته العاصمة العراقية "أردنا أن نطلعهم على التهديدات المتزايدة التي رصدناها ... حتى يتمكنوا من ضمان عمل كل ما يلزم لحماية فريقنا".

تحديث 21:44 ت.غ

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء إلى العاصمة العراقية في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، وسط تصعيد في المنطقة بين الولايات المتحدة وإيران، بحسب ما قال مصدر حكومي عراقي لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم كشف هويته نظراً لحساسية الزيارة، أنّ بومبيو سيلتقي رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي.

وكان بومبيو ألغى زيارة كان مقررا أن يقوم بها إلى ألمانيا بسبب "مسائل ملحّة" وفق المتحدثة باسمه.

وكانت الولايات المتحدة أرسلت قبل يومين حاملة طائرات إلى الشرق الأوسط في مناورة مصحوبة بتحذير "واضح لا لبس فيه" من البيت الأبيض إلى إيران.

XS
SM
MD
LG