Accessibility links

ريال مدريد ينهي موسما سيئا بهزيمة


زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد خلال المباراة

أسدل ريال مدريد الستار على موسمه المخيب بسقوط على أرضه أمام ريال بيتيس بهدفين مقابل لا شيء الأحد في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، محققا بذلك أسوأ موسم له منذ 1998-1999.

والخسارة في المرحلة الختامية أمام الضيف الأندلسي، تعكس تماما الموسم المخيب الذي عاشه ريال مع ثلاثة مدربين مختلفين.

وبعد أن بدأ الموسم مع مدرب المنتخب الإسباني السابق جولن لوبيتيغي الذي خاض 10 مباريات فقط في الدوري، فاز في 4 وتعادل في 2 وخسر أربع، تعاقد ريال مع لاعبه السابق الأرجنتيني سانتياغو سولاري الذي حقق بداية واعدة معه ما ضمن له الحصول على عقد نهائي بعد أن استلم المنصب بشكل موقت في بادئ الأمر، لكن سرعان ما تراجعت النتائج، فترك منصبه بعد 17 مرحلة في "لا ليغا" وفي رصيده 12 فوزا مع تعادل و4 هزائم.

واعتقد ريال أنه وجد ضالته بمدربه ونجمه السابق الفرنسي زين الدين زيدان الذي ترك منصبه نهاية الموسم الماضي بعد أن قاده لإحراز لقب دوري الأبطال لثلاثة مواسم متتالية ولقب الدوري في 2017 لأول مرة منذ 2012، لكن بطل مونديال 1998 أنهى الموسم بسجل أسوأ من سلفيه، إذ مني ريال معه بأربع هزائم في 11 مرحلة، مقابل 5 انتصارات وتعادلين.

وسجل لورنزو مورن ولاعب ريال السابق خيسي رودريغيز هدفي بيتيس الذي تقدم للمركز العاشر، فيما تجمد رصيد ريال عند 68 في المركز الثالث، منهيا بذلك موسما للنسيان تنازل خلاله عن لقب دوري الأبطال، بخروجه بقيادة زيدان من ربع النهائي بشكل مذل على يد أياكس الهولندي، بعد خسارته أمامه في مدريد 1-4 ايابا، مفرطا بالفوز ذهابا في أمستردام 2-1.

ميسي يقترب من الحذاء الذهبي

لاعب برشلونة ليونيل ميسي خلال المباراة أمام فريق إيبار
لاعب برشلونة ليونيل ميسي خلال المباراة أمام فريق إيبار

ومن جهته، أنهى برشلونة المتوج بطلا للمرة الثانية تواليا والرابعة في المواسم الخمسة الأخيرة، الدوري بتعادل خارج ملعبه مع إيبار 2-2 في مباراة سجل خلالها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفي النادي الكاتالوني، مؤكدا جدارته بنيل لقب الهداف للمرة الثالثة تواليا والسادسة في مسيرته الرائعة.

ورفع ميسي بهدفيه رصيده إلى 36 هدفا في الدوري و50 في جميع المسابقات.

ويتجه ميسي لنيل الحذاء الذهبي لأفضل هدافي البطولات الأوروبية المحلية، والتهديد الوحيد قادم من مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي بطل العالم كيليان مبابي الذي تبقى له مباراة واحدة لمحاولة تعويض فارق الأهداف الأربعة الذي يفصله عن أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

XS
SM
MD
LG