Accessibility links

رويترز: بنك روسي يساعد فنزويلا في الاحتيال على العقوبات


عامل في محطة وقود تابعة لشركة النفط الحكومية الفنزويلية (بي.دي.في.إس.إيه)

قالت وكالة رويترز السبت إنها اطلعت على وثيقة داخلية تفيد بأن شركة النفط الحكومية الفنزويلية (بي.دي.في.إس.إيه) تطلب من العملاء في مشروعاتها النفطية المشتركة إيداع عائدات المبيعات في حساب فتحته في الآونة الأخيرة في بنك "جازبرومبنك" الروسي.

وتأتي خطوة الشركة النفطية الحكومية عقب العقوبات المالية الصارمة التي فرضتها الولايات المتحدة في 28 كانون الثاني/ يناير واستهدفت منع الرئيس المطعون بشرعيته نيكولاس مادورو من الوصول إلى عائدات البلاد النفطية.

ومنذ ذلك الوقت، تضغط شركة النفط الفنزويلية على شركائها الأجانب في المشروعات المشتركة في منطقة أورينوكو بيلت المنتجة للنفط كي يقرروا رسميا ما إذا كانوا سيستمرون في هذه المشروعات، وذلك حسبما قال مصدران مطلعان على المحادثات.

ومن بين الشركاء الأجانب في المشروعات المشتركة شركة إيكنور النرويجية وشركة شيفرون التي مقرها الولايات المتحدة وشركة توتال الفرنسية.

وأمرت أيضا شركة (بي.دي.في.إس.إيه) مشروعها المشترك مع شركتي إيكنور وتوتال وقف إنتاج النفط الثقيل بسبب نقص النفتا اللازمة لتخفيف الإنتاج بعد أن منعت العقوبات الموردين الأميركيين لهذا الوقود من تصديره إلى فنزويلا.

XS
SM
MD
LG