Accessibility links

روسيا.. مظاهرات ضد الرقابة على الإنترنت


متظاهر يحمل لافعة تقول "بوتين يكذب" خلال احتجاجات في موسكو

شارك آلاف الأشخاص في مسيرة الأحد ضد سياسات الحكومة الروسية الصارمة في مجال الإنترنت، والتي يقول معارضون إنها ستؤدي بالنهاية إلى "رقابة كاملة" وتعزل البلاد عن العالم.

وشهدت موسكو مسيرة حاشدة ومدن أخرى تظاهرات أصغر حجما، بعد أن اقرت الغرفة الثانية للبرلمان الروسي في قراءة أولى مشروع قرار ينهي تحويل مرور الإنترنت الروسي على خوادم أجنبية، في محاولة لتعزيز الأمن الإلكتروني.

واعتبر معارضون الإجراء بمثابة محاولة أخيرة للسيطرة على المحتوى الالكتروني في روسيا في عهد الرئيس فلاديمير بوتين، فيما يخشى البعض أن تكون البلاد في طريقها لعزل شبكتها في شكل كامل مثل كوريا الشمالية.

وقال الطالب نيكيتا أوشاكوف البالغ 23 عاما "نحن هنا لأنه تتم تصفية إخفاء الهوية (على الإنترنت) في روسيا".

وتابع لوكالة الصحافة الفرنسية أن "السلطات تتبنى قوانين تسمح لها بزج الناس في السجن بلا سبب وحجب الموارد الإلكترونية ومنع الوصول للمعلومات".

وقال نشطاء يحصون المشاركين إن أكثر من 15 ألف شخص شاركوا في المسيرة تأييدا لنشطاء الإنترنت، بالإضافة إلى موسيقيين اشتكوا أخيرا من ضغوطات حكومية.

وقال أحد المتحدثين في التجمع سيرغي بويكو وهو ناشط مدافع عن حرية الانترنت من سيبيريا إن "الحكومة تحارب الحرية بما في ذلك الحرية على الإنترنت، بوسعي أن أقول ذلك بصفتي قضيت شهرا في السجن بسبب تغريدة".

XS
SM
MD
LG