Accessibility links

سلاح روسيا الذي انتهكت به معاهدة الصواريخ


صاروخ روسي

قال الرئيس دونالد ترامب في بيان الجمعة إن الولايات المتحدة ستعلق اعتبارا من السبت "كافة التزاماتها بمعاهدة الحد من الصواريخ النووية المتوسطة والبدء في عملية الانسحاب من المعاهدة" في غضون ستة أشهر.

وتحظر المادة السابعة من معاهدة الحد من الصواريخ النووية المتوسطة التي وقعها الرئيس الأميركي "رونالد ريغن"، سنة 1987 مع نظيره السوفييتي آنذاك "ميخائيل غورباتشيف"، الصواريخ التي تطلق من البر، ويبلغ مداها بين 500 و5500 كم، ووضعت حدا لنشر رؤوس حربية في أوروبا.

أما المادة الثالثة من الاتفاق فتحظر على الجانب السوفييتي استخدام صواريخه قصيرة المدى المعروفة باسم "ss20-ss4-ss5" إلى جانب الصواريخ قصيرة المدى المعروفة باسم "ss12-ss23".

كما حظرت المادة ذاتها على الولايات المتحدة الأميركية استخدام صواريخ قصيرة المدى من طراز "Pershing2، و"BMG-109G"، إلى جانب صواريخ Pershing 1A " متوسطة المدى.

وفي الرابع من كانون الأول/ديسمبر 2018، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن "واشنطن ستنسحب من المعاهدة في غضون 60 يوما إذا واصلت موسكو انتهاكها وإذا لم تسحب منظومتها الصاروخية الأرضية الجديدة "9 أم 729". التي تحظرها المادة السابعة، على أساس أن مداها يتعدى النطاق المسموح.

فما هو صاروخ "9 إم 729" الذي يقلق المجموعة الدولية؟

هو صاروخ مجنح بري، من نفس طراز نسخة محدثة من الصاروخ "9أم 728"، وفق قائد القوات الصاروخية والمدفعية في القوات المسلحة الروسية، ميخائيل ماتفييفسكي في تصريحاته الصحفية التي حاول من خلالها الرد على ما ذهبت إليه الولايات المتحدة

الأميركية وحلف الناتو.

وتعتبر صواريخ "9 أم 729" جزءا من منظومة "إسكندر أم"، حسب المسؤول ذاته.

صاروخ 9 أم 729 قادر على حمل رأس نووي، وتؤكد الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي أن مداه يتجاوز 500 كيلومتر التي تسمح بها معاهدة حظر الصواريخ النووية المتوسطة المدى.

يذكر أن حلف شمال الأطلسي أعلن دعمه الكامل لقرار الولايات المتحدة، وطالب موسكو باحترام بنود اتفاقها ضمن المهلة التي حددتها واشنطن وهي ستة أشهر.

XS
SM
MD
LG