Accessibility links

بريكست.. ماي أمام تحدي حجب الثقة


مجلس العموم البريطاني

تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء مذكرة لحجب الثقة يمكن أن تسقط حكومتها.

يأتي ذلك غداة الهزيمة القوية التي منيت بها ماي في البرلمان الذي رفض بغالبية ساحقة التصويت على الاتفاق الذي أبرمته للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وفور إعلان نتائج التصويت مساء الثلاثاء قدم زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن مذكرة لحجب الثقة عن الحكومة واصفا النتيجة بأنها "كارثية".

لكن مبادرته لا تحظى بفرص كبرى للنجاح، لأن حزب المحافظين الذي تنتمي إليه ماي وحليفه الحزب الصغير المحافظ في إيرلندا الشمالية، الحزب الوحدوي الديموقراطي، لا يرغبان في أن يحل محلهم حزب العمال في قيادة البلاد.

وأمام مجلس العموم البريطاني لم يحصل الاتفاق الذي توصلت إليه الزعيمة المحافظة إلا على تأييد 202 من الأصوات المؤيدة، فيما رفضها 432، في أفدح هزيمة تلحق برئيس حكومة بريطاني منذ العشرينيات.

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بعد التصويت على خطتها في البرلمان
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بعد التصويت على خطتها في البرلمان

وهذا التصويت التاريخي أغرق بريطانيا في المجهول بخصوص مستقبلها قبل شهرين ونصف الشهر على بريكست المرتقب في 29 آذار/مارس.

واعتبارا من مساء الثلاثاء، أعلن الحزب الوحدوي وعدة نواب يعارضون ماي في حزب المحافظين، انهم سيدعمون رئيسة الحكومة.

الصحافة

ولم توفر الصحافة البريطانية انتقاداتها اللاذعة غداة هزيمة الحكومة، فكتبت صحيفة "ذي تلغراف" "إذلال تام"، أما صحيفة "الغارديان" فعنونت "هزيمة تاريخية".

وفي الولايات المتحدة اعتبرت "واشنطن بوست" أن بريطانيا "تتجه نحو كارثة".

ورأى كاتب الافتتاحية في صحيفة "تايمز" ماثيو باريس أنه آن الأوان لكي يتولى البرلمانيون المعارضون ملف بريكست. وكتب "ليس هناك أي قيادة، لا داخل الحكومة ولا في المعارضة قادرة على مساعدتنا على الخروج من هذا المستنقع".

وفي حال اعتماد مذكرة حجب الثقة، ستشكل حكومة جديدة على أن تنال ثقة البرلمان في غضون 14 يوما. وفي حال فشلها فإنه سيتم الدعوة إلى انتخابات تشريعية جديدة.

وفي حال تمكنت ماي من البقاء في منصبها، فسيكون أمامها حتى الاثنين كي تعرض "خطة بديلة". وهناك عدة خيارات متاحة أمامها مثل التعهد بالعودة للتفاوض في بروكسل أو طلب تأجيل موعد بريكست.

الصحافة البريطانية والعالمية انشغلت بالتصويت على خطة ماي ومذكرة حجب الثقة عن حكومتها
الصحافة البريطانية والعالمية انشغلت بالتصويت على خطة ماي ومذكرة حجب الثقة عن حكومتها

الاتحاد الأوروبي

ورفض نص بريكست يفسح المجال أيضا أمام احتمال حصول خروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق وهو ما تتخوف منه الأوساط الاقتصادية.

وقد اعتبر كبير المفاوضين الأوروبيين حول بريكست ميشال بارنييه الأربعاء أن مخاطر خروج بريطانيا بدون اتفاق "لم تكن أعلى مما هي عليه الآن".

ودعا رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود-يونكر بريطانيا إلى توضيح نواياها في أسرع وقت ممكن، وقال "لم يعد هناك الكثير من الوقت".

وأضاف أن "اتفاق الخروج هو تسوية منصفة ويشكل أفضل اتفاق ممكن، يحد من الآثار المسيئة لبريكست على المواطنين والشركات في مجمل أنحاء أوروبا"، مشيرا إلى أن "مخاطر خروج بريطانيا بشكل غير منظم تزايدت مع التصويت".

فيما قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك: "إذا كان من المتعذر التوصل إلى اتفاق، ولا أحد يريد أن يكون هناك أي اتفاق، إذن من سيتحلى بالشجاعة لقول ما هو السبيل الوحيد الإيجابي؟".

رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك
رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك

ألمانيا

اعتبر وزير الخارجية الألماني هيكو ماس الأربعاء أن تأخير موعد بريكست إلى ما بعد 29 آذار/مارس "لن يكون له أي معنى" بعد تصويت البرلمان البريطاني.

وقال ماس في مقابلة صحافية إنه سيكون هناك معنى لتمديد الموعد فقط "إذا كان هناك سبيل لبلوغ هدف التوصل إلى اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا".

وزير الخارجية الألماني هيكو ماس
وزير الخارجية الألماني هيكو ماس

فرنسا

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن "الضغط بات لديهم" في إشارة إلى البريطانيين.

وقال "يجب في مطلق الأحوال أن نتفاوض معهم حول فترة انتقالية لأن البريطانيين لا يمكنهم تحمل أن تتوقف الطائرات عن الإقلاع أو الهبوط على أراضيهم كما أن متاجرهم تؤمن إمداداتها بنسبة 70% من أوروبا القارية".

قرر ماكرون أن يجعل بلاده وسيطا في النزاعات التي تعني مصالح فرنسا (أ ف ب)
قرر ماكرون أن يجعل بلاده وسيطا في النزاعات التي تعني مصالح فرنسا (أ ف ب)

وأكدت الوزيرة الفرنسية المكلفة الشؤون الأوروبية ناتالي لوازو الأربعاء أن إرجاء موعد بريكست المقرر في 29 آذار/مارس "ممكن قانونيا وتقنيا" إذا طلب البريطانيون ذلك. وقالت "حاليا ليست سوى فرضية، لأن (رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا) ماي لم تطلب ذلك".

أيرلندا

أعلنت الحكومة الأيرلندية أنها ستكثف استعداداتها لاحتمال حصول بريكست بدون اتفاق.

وقال بيان صادر عن دبلن "للأسف، نتيجة تصويت الليلة تزيد من مخاطر بريكست غير منظّم. وبالتالي، فان الحكومة ستستمر بتكثيف استعداداتها لمثل هذه النتيجة".

إيطاليا

رئيس الوزراء الايطالي جوسيبي كونتي أكد أنه "في انتظار أن توضح الحكومة البريطانية نواياها للمرحلة المقبلة، ستواصل الحكومة الإيطالية العمل بشكل وثيق مع المؤسسات والدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي للحد من العواقب السلبية لبريكست".

وأضاف أن إيطاليا "تواصل وتكثف جهودها لكي تكون مستعدة لكل السيناريوهات بما يشمل سيناريو خروج بدون اتفاق في 29 آذار/مارس".

النمسا

قال المستشار النمساوي سيباستيان كورتز "في مطلق الأحوال، لن يكون هناك إعادة تفاوض على اتفاق الخروج".

المستشار النمساوي سيباستيان كورتز
المستشار النمساوي سيباستيان كورتز

أسبانيا

رئيس الوزراء الأسباني بيدرو سانشيز رأى أن "خروجا غير منظم سيكون سلبيا للاتحاد الأوروبي وكارثيا لبريطانيا".

XS
SM
MD
LG