Accessibility links

بيني غانتس: هذه نميمة سياسية


بيني غانتس

نفى بيني غانتس أقوى منافسي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في الانتخابات العامة المقبلة ما ذكرته تقارير إعلامية عن مزاعم اختراق المخابرات الإيرانية لهاتفه المحمول ووصفها بأنها "نميمة سياسية".

كان غانتس، رئيس الأركان الإسرائيلي السابق، يدلي بتصريحات قرب الحدود مع قطاع غزة عقب يوم شهد أخطر تصعيد بين الجيش الإسرائيلي والفلسطينيين خلال شهور.

وقال: "بينما نحن وسط حدث أمني مستمر ... ينشر شخص ما قصة (تحتوي على) نميمة سياسية". وأضاف "لا أعتقد أن بيني غانتس هو (محور) القصة الآن. لا توجد قضية أمنية فيها. لا تهديد ولا ابتزاز".

وذكرت القناة 12 الإخبارية بالتلفزيون الإسرائيلي يوم الخميس أن جهاز الأمن الداخلي (شين بيت) يعتقد أن المخابرات الإيرانية تمكنت من الوصول للمعلومات الشخصية ومراسلات الجنرال السابق وأن الجهاز أخطره بالاختراق قبل خمسة أسابيع.

وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدم حزب الأزرق والأبيض الوسطي الذي ينتمي إليه غانتس على حزب ليكود المحافظ بزعامة نتنياهو. وتجرى الانتخابات في التاسع من نيسان/أبريل.

XS
SM
MD
LG