Accessibility links

دولفين لعوب يمنع مدينة فرنسية من البحر


دولفين

أثارت تصرفات دولفين مقيم بالقرب من بلدة "بريست" شمال غرب فرنسا الذعر وسط الزائرين والسباحين ما دفع عمدة البلدة إلى حظر السباحة في المنطقة.

اسم الدولفين ظفار ويبلغ طوله ثلاثة أمتار.

كان يسعد السكان ويسبح مع عشاق الرياضات المائية في مرفأ بريست، قبل نقله إلى قريته الجنوبية "لانديفنك" التي يسكنها 300 شخص.

تحرش

منذ عدة أسابيع تعود "ظفار" على اللعب مع الأطفال والسكان المحليين حسب مصادر محلية وصفته بغير العدواني.

لكن شكاوى متزايده سجلت ضده بعد رصده وهو يسعى لـ "التحرش" بالسباحين والقوارب حتى في المياه الضحلة.

وفي الشهر الماضي تم إنقاذ سباحة منعها الدولفين من العودة إلى الشاطئ.

وقال سائق قارب إن الدولفين قفز فوق رأسه، بينما شكت سائحة إسبانية من محاولات حثيثة للدولفين "للالتصاق بها".

القشة التي قصمت ظهر البعير

في الأسبوع الماضي، قذف الدولفين امرأة شابة في الهواء بأنفه عندما كانت تسبح في البحر.

مباشرة بعد هذه الحادثة، قال عمدة "لانديفنك" روجر لارس إن قلق الناس وخوفهم من التعرض إلى مخاطر هو الذي دفعه إلى حظر السباحة والغوص أينما تأكد وجود الدولفين في الشواطئ المحلية.

كما يحظر القرار الاقتراب من الدولفين مسافة 50 مترا.

لكن محامي البلدة أروان لو كورنيك، ندد بالقرار وقال إنه "مبالغ فيه".

XS
SM
MD
LG