Accessibility links

دنفورد: ننسق مع عدة دول لتحديد مصير معتقلي داعش لدى قسد


رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد

قال رئيس هيئة أركان القوات المشتركة الأميركية الجنرال جو دنفورد الثلاثاء إن واشنطن تنسق مع دول عدة لتحديد مصير 700 عنصر من تنظيم داعش تحتجزهم قوات سورية الديمقراطية.

وأضاف دنفورد أن "القضاء على الإرهاب وفكره سيتطلب جهودا فاعلة ستمتد عقودا طويلة، وخاصة في دول مثل سورية والعراق وافغانستان وليبيا والصومال".

وجاءت تصريحات دنفورد في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع المبعوث الرئاسي الخاص إلى التحالف الدولي لمحاربة "داعش" برت ماكغورك في ختام مؤتمر قادة التحالف لمواجهة "عنف المجموعات المتطرّفة" الذي عقد في قاعدة "أندروز" الجوية بولاية ميريلاند.

وأكد دنفورد أن "الحوار مع ممثلي دول التحالف كان ناجحا، والجميع متفق على ضرورة مواجهة المخاطر عبر استراتيجيات موحدة".

ماكغورك من جهته شدد على أن استراتيجية التحالف الدولي في سورية تتطلب الكثير من المساهمات المالية والعسكرية لإعادة الإعمار وتوفير الاستقرار في المناطق المتضررة والمحررة".

وأضاف أن الولايات المتحدة تريد رؤية إيران ومجموعاتها خارج سورية.

وشارك في المؤتمر، الذي استضافته وزارة الدفاع الأميركية للسنة الثالثة على التوالي، رؤساء أركان ووزراء دفاع 82 دولة عربية وأوروبية وآسيوية لبحث سبل تنسيق استراتيجيات التعاون لمحاربة الإرهاب عبر وسائل عسكرية واستخباراتية.

XS
SM
MD
LG