Accessibility links

الأميركيون يفضلون مشاهدة الأخبار على قراءتها


مشاهدة التلفزيون

يفضل الأميركيون مشاهدة الأخبار بدلا من قراءتها أو الاستماع إليها، ولم ينتقل أغلبهم إلى الإنترنت لمشاهدة الأخبار أو الاستماع للنشرات، وفق مسح جديد أجراه مركز "بيو" للأبحاث.

وخلص القائمون على هذا المسح إلى أن الأميركيين يفضلون التلفاز كمنصة إخبارية أساسية، ولا يولون اهتماما بالقراءة إلا في مناحٍ محدودة.

وبشكل عام يفضل 34 في المئة من عينة البحث قراءة الأخبار و19 في المئة منهم الاستماع إليها، بينما يقول 47 في المئة إنهم يفضلون مشاهدة الأخبار بدلا من قراءتها أو الاستماع إليها، ولم تتغير هذه الوضعية لدى 46 في المئة منهم منذ العام 2016.

جانب من أرشيف متحف الأخبار في واشنطن العاصمة
جانب من أرشيف متحف الأخبار في واشنطن العاصمة

الدراسة قامت بقياس النظام الأساسي الذي يفضله الأشخاص لاستقاء الأخبار بين الصحافة المطبوعة والتلفزيون (القنوات المحلية أو الفضائيات) أو الإنترنت (مواقع الأخبار أو التطبيقات أو الوسائط الاجتماعية) أو الراديو عبر الإنترنت.

أظهرت نتائج الاستطلاع أن التلفزيون لا يزال يحتل المرتبة الأولى كمنصة مفضلة عند الأميركيين، على الرغم من أن العديد من المواقع الإلكترونية تعتمد تقديم الأخبار عن طريق الفيديو.

الغالبية العظمى من المستجوبين (75 في المئة) يفضلون التلفزيون كوسيلة للمشاهدة، بينما قال 20 في المئة إنهم يفضلون الإنترنت.

الباحثون قالوا إن التلفزيون يتصدر وسائل الإعلام حينما يتعلق الأمر بالمشاهدة، في حين أن الإنترنت يتقدم حينما يتعلق الأمر بالقراءة (قراءة الأخبار).

أما بخصوص الاستماع، فيحتل الراديو المركز الأول، يأتي بعده التلفزيون ثم مواقع الإنترنت أخيرا.

الباحثون قالوا إن الوضع لم يتغير منذ 2016 رغم تضاعف عدد المواقع الإخبارية التي تتناول الأخبار الأنية بطريقة أكثر واقعية وقربا من القارئ والمشاهد والمستمع.

لفتت الدراسة كذلك إلى أن البالغين الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما هم أكثر ميلا للإنترنت من أولئك الذين يتجاوزون سن الخمسين، بغض النظر عن طريقة استقاء الأخبار (المشاهدة، الاستماع، القراءة).

76 في المئة من الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و49 عاما يفضلون قراءة الأخبار عبر الإنترنت، لكن الباحثين يلفتون إلى أن نسبة الذين يفضلون الاطلاع على الأخبار عبر المواقع زادت بشكل لافت منذ آخر مسح سنة 2016.

وتأتي هذه النتائج في سياق أبحاث أخرى أجراها المركز حول الاعتماد المتزايد على شبكة الإنترنت للحصول على الأخبار.

المركز الذي قام بالمسح الأخير لطرق متابعة الأخبار، ذكر في أيلول/سبتمبر 2018 أن هناك فجوة قدرها 6 نقاط مئوية فقط بين أولئك الذين يقولون إنهم غالبا ما يحصلون على الأخبار عبر الإنترنت وأولئك الذين يقومون بذلك عبر التلفزيون.

على الرغم من ذلك، يؤكد الباحثون في قراءتهم لنتائج بحثهم أن "الأميركيين، وخاصة كبار السن منهم، لديهم ميل لمشاهدة الأخبار والحصول عليها عبر التلفزيون وحده".

XS
SM
MD
LG