Accessibility links

خلال يومين.. مليار دولار لكنيسة نوتردام


آثار الدمار التي لحقت بكاتدرائية نوتردام عقب إطفاء الحريق - 16 نيسان/أبريل 2019

وصل حجم التبرعات التي رصدت لإعادة إعمار كنيسة نوتردام إلى نحو مليار دولار خلال أقل من يومين، وقدمت من قبل شركات عالمية كبرى ورجال أعمال ومتبرعين عاديين.

وقال مبعوث التراث الثقافي الرئاسي الفرنسي ستيفان بيرن لمحطة "فرانس إنفو" الأربعاء إن 880 مليون يورو (995 مليون دولار) تم جمعها خلال يوم ونصف فقط منذ اندلاع الحريق.

وسارع بعض أصحاب الثروات الطائلة والشركات إلى تقديم وعود بالتبرع لتمويل أعمال ترميم الكاتدرائية. مجموعة "لوريال" تعهدت بمبلغ (200 مليون يورو-225 مليون دولار). وشركة "توتال" التي قالت إنها تعتزم تقديم 100 مليون يورو (112 مليون دولار).

ووصلت الأربعاء فرق البناء إلى موقع الكاتدرائية التي تعرضت لحريق هائل الإثنين الماضي، وشوهدت رافعة ضخمة قريبة من المكان بالإضافة إلى حاويات تحمل ألواحا من الخشب.

ولا يزال رجال الإطفاء يقيمون الأضرار ويدعمون الهيكل بعد أن تسبب الحريق في تدمير سقف الكنيسة.

وتقول السلطات الفرنسية إن عمليات إعادة الترميم ستستغرق خمس سنوات لاستعادة الكنيسة التاريخية رونقها من جديد.

وترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء اجتماعا لمجلس الوزراء خصص لكاتدرائية نوتردام.

وبعد الاجتماع، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب أن مسابقة دولية لهندسة العمارة ستطلق لإعادة أعمار برج الكاتدرائية الذي دمره الحريق الإثنين.

وقال إن ذلك "سيسمح بحسم قضية ما إذا كان يجب بناء برج مطابق" لذاك الذي دمر، أو "برج جديد يتلاءم مع تقنيات ورهانات عصرنا".

وستدرج هذه المسابقة في إطار مشروع قانون نوتردام الذي يمنح إطارا قانونيا للمساهمة الوطنية في عملية إعادة البناء وينص على خفض كبير في الضرائب.

XS
SM
MD
LG