Accessibility links

شقيقة ملك تايلاند تترشح لرئاسة الوزراء


وثيقة ترشح شقيقة ملك تايلاند للانتخابات

انضمت الأميرة أبولراتانا شقيقة ملك تايلاند ماها فاجيرالونكورن للسباق الانتخابي على منصب رئيس الوزراء الجمعة، في خطوة غير مسبوقة من أحد أفراد العائلة المالكة.

ومن شأن هذه الخطوة أن تقلب موازين أول انتخابات تجرى في البلاد منذ الانقلاب العسكري في عام 2014.

وأعلنت الأميرة أبولراتانا راجاكانيا سيريفادهانا بارنافادي (67 عاما)، الشقيقة الكبرى للملك، ترشحها عن حزب مؤيد لرئيس الوزراء المخلوع تاكسين شيناوترا.

ولم يمنع هذا "الزلزال السياسي" رئيس المجلس العسكري الحاكم برايوت تشان أوتشا من الترشح أيضا، حيث سيكون أحد منافسي أبولراتانا الرئيسيين في الانتخابات التي تجرى يوم 24 آذار/مارس المقبل.

ولم يترشح أي من أعضاء العائلة المالكة في تايلاند إلى منصب رئيس الحكومة منذ إقامة الملكية الدستورية في 1932.

ولم يتضح حتى الآن إن كان ترشح أبولراتانا، التي لعبت دور البطولة في مسلسلات تلفزيونية تايلاندية وعاشت في ولاية كاليفورنيا الأميركية لأعوام، حظي بموافقة من الملك فاجيرالونكورن.

وتنازلت أبولراتانا عن ألقابها الملكية في عام 1972 عندما تزوجت من الأميركي بيتر جنسن الذي كان زميلها في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وعاشت في الولايات المتحدة أكثر من 26 عاما حتى طلاقها في عام 1998.

عادت أبولراتانا، المولودة في مدينة لوزان بسويسرا، إلى تايلاند بشكل نهائي في عام 2001 وتؤدي مهام ملكية، لكنها لم تسترد جميع ألقابها الملكية. ويعاملها المسؤولون على أنها واحدة من أفراد العائلة المالكة.

XS
SM
MD
LG