Accessibility links

خسائر للخطوط الجوية القطرية


طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية

أعلنت الخطوط الجوية القطرية الثلاثاء أنها تكبدت خسائر بقيمة حوالي 69 مليون دولار في السنة المالية الممتدة بين الأول من نيسان/أبريل 2017 إلى 31 آذار/مارس 2018، بسبب الأزمة مع جيرانها.

وقالت الشركة في بيان إن "المقاطعة غير القانونية" أجبرتها على إغلاق 18 وجهة وافتتاح 14 وجهة جديدة خلال السنة المالية الماضية.

وتابعت: "تسبب افتتاح الوجهات الجديدة والتكاليف المترتبة على ذلك مثل تعزيز الحضور في هذه الأسواق الجديدة بتحمل صافي خسارة بقيمة 252 مليون ريال قطري"، أي نحو 69 مليون دولار.

وقالت إن المقاطعة تسببت في انخفاض "الإيرادات بشكل مباشر، حيث تأثرت نسبة المقاعد المشغولة على الرحلات المغادرة بنسبة 19 في المئة".

ووصفت العام المالي الأخير بأنه "أكثر الأعوام صعوبة وتحديا في تاريخ الناقلة".

لكن الرئيس التنفيذي للشركة أكبر الباكر أكد أنه تم "التقليل من آثار الحصار بشكل كبير" بفضل "رد الفعل السريع والتخطيط المناسب للتعامل مع الأزمة من قبل المجموعة، وارتكاز حلولنا على تقديم الأفضل للمسافرين، والجهود المبذولة من قبل موظفينا".

وكانت الشركة قد أعلنت العام الماضي أن صافي أرباحها في السنة المالية 2016-2017 ارتفع نحو 22 في المئة ليبلغ 540 مليون دولار، وذلك قبل اندلاع الأزمة في الخليج.

وقد أغلقت كل من البحرين ومصر والسعودية والإمارات مجالها الجوي أمام الخطوط الجوية القطرية، ما أجبر الشركة على تسيير رحلات أطول تستهلك المزيد من الوقود، وهو ما أدى إلى زيادة النفقات.

XS
SM
MD
LG