Accessibility links

خالد يوسف: هذا أسوأ كوابيسي


خالد يوسف: أسوأ كوابيسي!
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:14:28 0:00

خالد يوسف: هذا هو أسوأ كوابيسي!

وصف المخرج المصري خالد يوسف التعديلات الدستورية المقترحة في مصر بـ"أسوأ الكوابيس".

وفي مقابلة مع "الحرة"، قال يوسف إن كل تعديل من التعديلات المقترحة هو خطوة إلى الوراء". وتساءل: "كيف يكون الحال مع طرح تلك التعديلات مجتمعة".

واعتبر يوسف أن التعديلات المقترحة تكرس حكم الفرد في مصر، وأنها ردة ليس فقط عن ثورة يناير بل تعود بمصر إلى العصور الوسطى.

وقال يوسف إن التعديلات تجمع كل السلطات في يد الرئيس، وتضرب مبدأ الفصل بين السلطات، وتدخل الجيش في السياسة. وقال إن المكتسبات في الدستور الحالي دفع ثمنها الشعب المصري غاليا ولا يجوز التنازل عنها.

وأكد يوسف أن 30 يونيو كانت ثورة شعبية حقيقية، رافضا الاتهامات بالتزوير في تصوير الثورة. واعتبر أن التعديلات الدستورية المقترحة ردة على 30 يونيو.

التسريبات الجنسية

ورفض يوسف أن يتم وصفه بالمعارض من الخارج، وقال إنه سيعود إلى مصر، وإنه ينتظر أن يتم توجيه اتهام له.

وقال "أنا ما زلت عضور مجلس النواب وأتمتع بحصانة"، وأضاف أنه مع "دولة القانون" مطالبا بتطبيق "صحيح القانون" في قضية تسريب الفيديوهات الجنسية.

وقال إن الذين سربوا الفيديوهات في 2015 معروفون ولم يتحرك ضدهم أحد، وقال إنه يتهم السلطات المصرية "لأنها لم تتحرك للقبض على ناشري الفيديوهات" رغم وجود شكاوى رسمية.

وقال إن مئات الآلاف من الحسابات نشرت الفيديوهات في وقت متزامن، وقال إنه تم تصنيع قضية رأي عام، وفق خطة، لاتهامه بنشر الرذيلة.

ورفض أن يكون قد عقد صفقة مع السلطات المصرية، مدللا على ذلك برفضه صفقة تيران وصنافير والتعديلات الدستورية، وقال إنه لن يتنازل عن مبادئ ثورة يناير.

XS
SM
MD
LG