Accessibility links

نتانياهو يتولى حقيبة الدفاع


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

قال متحدث باسم حزب ليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجمعة إن رئيس الحكومة سيتولى أيضا حقيبة الدفاع بعد استقالة وزير دفاعه هذا الأسبوع، ما يزيد التكهنات بشأن إجراء انتخابات مبكرة.

واجتمع نتنياهو الجمعة مع شريك رئيسي في الائتلاف الحاكم هو زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت الذي سعى لشغل منصب وزير الدفاع لكن الاجتماع انتهى من دون اتفاق.

وهزت استقالة أفيجدور ليبرمان الأربعاء احتجاجا على وقف إطلاق النار مع حماس في قطاع غزة حكومة نتنياهو الائتلافية اليمينية.

وانسحب حزب إسرائيل بيتنا بزعامة ليبرمان من الائتلاف الحاكم، وسحب أعضاؤه في البرلمان وعددهم خمسة تأييدهم للحكومة.

وبعد اجتماع بينيت ونتنياهو، قال المتحدث باسم ليكود إن رئيس الوزراء سيتولى حقيبة الدفاع بنفسه في الوقت الراهن.

وأضاف المتحدث أن نتنياهو تحدث هاتفيا مع بقية الشركاء في الائتلاف وحثهم على "بذل كل جهد كي لا تسقط الحكومة اليمينية" ولمنع اليسار من الوصول إلى الحكم.

وقال مصدر قريب من بينيت بعد الاجتماع مع نتنياهو "صار واضحا... أن هناك حاجة إلى انتخابات بأسرع ما يمكن لعدم إمكانية استمرار الحكومة الحالية".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن هناك معارضة من شركاء آخرين في الحكومة اليمينية لشغل بينيت، الذي يقود حزبا دينيا قوميا متطرفا، منصب وزير الدفاع.

وقال المصدر إن موعد الانتخابات المبكرة سيتقرر يوم الأحد.

وتظهر استطلاعات الرأي أن حزب ليكود الذي يتزعمه نتنياهو سيبقى مهيمنا على الأرجح بعد أي انتخابات برلمانية.

تحديث 19:35 ت.غ

نفى حزب الليكود الذي يقوده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة أن يكون رئيس الوزراء يعتزم الدعوة لانتخابات مبكرة.

وقال متحدث باسم الحزب إنّ نتانياهو التقى وزير التعليم نفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي الجمعة وأبلغه "أنّ الشائعات حول اتخاذ قرار بالدعوة لانتخابات مبكرة ليست صحيحة"، وذلك بعدما أفاد مصدر مقرب من بينيت بأن رئيس الوزراء يعتزم الدعوة إلى اقتراع مبكر.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد استقال من منصبه هذا الأسبوع احتجاجا على قرار الحكومة الإسرائيلية وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية في غزة بعد موجة تصعيد عسكري بين الطرفين.

XS
SM
MD
LG