Accessibility links

جثامين حرب اليمن.. 'تقدم مهم' في محادثات عمان


جانب من محادثات سابقة حول أزمة اليمن-الأردن

كشف عضو وفد الحكومة اليمنية في المحادثات التي تجري برعاية الأمم المتحدة بشأن تبادل الأسرى في حرب اليمن يحيى الحاسر خلال مؤتمر صحافي الجمعة، التوصل لاتفاق حول تبادل جثامين طرفي النزاع وفق جدول زمني سيتم تنفيذه خلال شهر من الاتفاق.

وفي جولتي محادثات بالعاصمة الأردنية عمان، ناقش طرفا الحرب تفاصيل عملية لتبادل الأسرى اتفقا عليها في كانون الأول/ديسمبر كبادرة لبناء الثقة في أول محادثات سلام رئيسية في الحرب التي أوشكت على دخول عامها الرابع.

وأشار الحاسر إلى أن عملية التبادل ستبدأ بالجثامين في الثلاجات والمقابر وبعدها جثامين من قتلوا على خطوط التماس والقتال.

وقال مكتب المبعوث الخاص للأمم المتّحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في بيان إنّ الاجتماعات التي عقدت في العاصمة الأردنية على مدى الأيام الأربعة الماضية أحرزت "تقدّماً مهما في المضي نحو تنفيذ عملية إطلاق السراح، حيث قدّمت معلومات إضافية بشأن حالات أفراد مدرجين ضمن قوائم الأسرى".

وأشار البيان إلى أنّ لجنة فرعية معنية بالجثامين "أقرّت خطة عمل مشتركة تستند إلى مبادئ محدّدة وجدول زمني لإتمام تنفيذ تبادل الجثامين".

ويسعى المشاركون في المحادثات للخروج بقائمة نهائية للأسرى بعد التحقق من قائمة أولية تبادلها الطرفان في محادثات السلام بالسويد وضمت نحو 15 ألف اسم.

وقال مدير العمليات في الصليب الأحمر دومينيك ستيلهارت للصحافيين الاثنين الماضي في نيويورك إنّ عملية تبادل آلاف السجناء بين الحكومة اليمنية والمتمرّدين الحوثيين، تواجه صعوبات بسبب انعدام الثقة بين الأطراف المتحاربة.

وأوضح أنّ كل طرف قدّم قائمة بأسماء ما يصل إلى 8000 سجين، إلا أنّه لا يمكن التحقّق من العديد من السجناء، مضيفاً أنّ تبادل السجناء يشمل من الناحية الواقعية عدداً أقلّ.

من جانبه، أعلن رئيس لجنة الاسرى والمعتقلين الحوثيين عبد القادر مرتضى، في المؤتمر الصحافي الجمعة تعليق اجتماعات عمان حتى الثلاثاء المقبل من أجل التباحث بالقائمة النهائية للأسرى بعد عودة طرفي النزاع إلى قياداتهم للتشاور، في حديثه إلى تفاؤله بالجولة الثانية وما توصلت اليها المباحثات.

XS
SM
MD
LG