Accessibility links

خيارات حراك لبنان لتجنب الانجرار وراء المحازبة السياسية والطائفية


بدأت التساؤلات تجتاح الشارع اللبناني منذ أيام حول ما إذا كان الحراك الذي شهده البلد منذ أربعين يوما ضد السلطة السياسية الحاكمة، قد تحول الى حراك شارعٍ مقابل شارع وبصبغة حزبية، بعد التطورات الأمنية الأخيرة من اشتباكات ومواجهات بين متظاهرين لبنانيين وعناصر من حركة أمل وحزب الله، وأخرى مع مناصرين لحزب القوات بالإضافة إلى توترات بين حزب الكتائب والتيار الوطني الحر المسيحييْن. فهل سيحافظ الحراك اللبناني على مدنيته أم أنه قابل للانجرار الى لعبة المحازبة السياسية والطائفية التي صبغت حياة لبنان السياسية لسنوات طويلة؟

ناقشت حلقة "سوا عالهوا" ليوم الأربعاء 27 تشرين الثاني/ نوفمبر خيارات الحراك لمواجهة مساعي تقويض مطالبه.

XS
SM
MD
LG