Accessibility links

جيبوتي تعلن اعتقال 'إرهابي مطلوب دوليا'


رسم لجانب من الجلسة الافتتاحية لمحاكمة بيتر شريف في باريس في 2011

أكدت الرئاسة في جيبوتي اعتقال "جهادي" فرنسي مقرب من منفذي الهجوم الذي استهدف مجلة شارلي إيبدو في باريس في 2015، وقالت إنه سيسلم قريبا إلى فرنسا.

وقالت الرئاسة في بيان إن السلطات الجيبوتية اعتقلت المدعو بيتر شريف وكنيته أبو حمزة البالغ من العمر 36 عاما، واصفة إياه بأنه "إرهابي دولي مفترض فرنسي الأصل".

ولم يوضح البيان متى ألقي القبض على شريف، لكن مصدرا مطلعا على الملف قال لوكالة الصحافة الفرنسية مساء الخميس إن شريف اعتقل في 16 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وبحسب رئاسة جيبوتي فإن الرجل كان في حيّ بالبالا الشعبي حين اعتقلته عناصر من الأجهزة المختصة وأنه يخضع للاستجواب.

وأوضح البيان أن شريف دخل البلاد عبر مدينة أوبوك المطلة على خليج عدن، قادما من اليمن عن طريق البحر وكانت بحوزته أوراق ثبوتية مزورة.

وارتبط شريف بخلية إرهابية فرنسية، وورد اسمه في التحقيق المتعلق بالهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الساخرة في كانون الثاني/يناير عام 2015، وذلك بسبب اتصاله المنتظم بالأخوين سعيد وشريف كواشي اللذين قُتلا برصاص الشرطة الفرنسية بعد أيام على هجومهما على مقر الصحيفة حيث قتلا 12 شخصا.

واعتقل شريف المرة الأولى في العراق عام 2004 عندما كان يقاتل في صفوف تنظيم القاعدة وحكم عليه بالسجن 15 عاما، إلا أنه تمكن من الفرار عام 2007 وتوجه إلى سوريا.

وسلّم لاحقا إلى فرنسا حيث سجن مدة 18 شهرا قبل أن يختفي في آذار/مارس 2011 في اليوم الأخير من محاكمته في باريس وهرب إلى اليمن.

وفي عام 2015 أدرجت الولايات المتحدة اسمه على قائمة "الإرهابيين العالميين" بصفته عضوا في "القاعدة في جزيرة العرب".

XS
SM
MD
LG