Accessibility links

مصابان أميركيان في اعتداء أمستردام الإرهابي


محطة القطارات المركزية في العاصمة الهولندية أمستردام

أعلنت السلطات الهولندية السبت أن منفذ هجوم أمستردام يوم الجمعة تصرف "بدافع إرهابي"، وقد تسبب الحادث في إصابة شخصين تأكد أنهما أميركيان.

وقالت بلدية امستردام في بيان "بعد إفادات أولية تبين أن الرجل كانت له دوافع إرهابية".

ومن بين الدوافع التي يجري التحقيق فيها، حسب تقارير صحافية، أن الطعن كان ردا على دعوة طالبان الخميس إلى اتخاذ إجراءات ضد هولندا انتقاما من مسابقة متعلقة برسوم اعتبرت مسيئة للبني محمد، كان يخطط لها الزعيم السياسي غيرت فيلدرز في البرلمان.

وقد ألغى فليدرز خططه بعد تلك التهديدات.

يشار إلى أن منفذ الحادث لاجئ أفغاني (19 عاما) مقيم في ألمانيا. وقد تمكنت الشرطة من اعتقاله بعد إطلاق النار عليه خلال الحادث.

ووصفت السلطات الهولندية إصابة الأميركيين بغير الخطيرة.

وكانت السلطات الهولندية قد اعتقلت باكستانيا مطلع الأسبوع بعد تهديده فليدرز على فيسبوك.

تحديث: 17:15 ت.غ

كشف السفير الأميركي في هولندا بيتر هوكسترا السبت أن الشخصين اللذين أصيبا بجروح في هجوم بمحطة قطارات أمستردام الجمعة يحملان الجنسية الأميركية.

وقال السفير في بيان إنهما كانا سائحين يزوران المدينة، مشيرا إلى أن السفارة على تواصل معهما.

وأكد أن السفارة تقف إلى جانب "الأصدقاء" في هولندا بينما تسعى السطات لمعرفة "كل الحقائق" حول الهجوم.

تحديث (10:50 تغ)

تحقق السلطات الهولندية السبت في اعتداء يشتبه بأنه إرهابي وقع في محطة قطارات أمستردام الرئيسية حيث تعرض شخصان إلى الطعن قبل أن تطلق الشرطة النار على المهاجم وتعتقله.

وتم التعريف عن المهاجم على أنه أفغاني يبلغ من العمر 19 عاما ويحمل إقامة ألمانية.

وقال الناطق باسم شرطة أمستردام فرانز زيدرهويك لوكالة الصحافة الفرنسية: "نأخذ على محمل الجد فرضية وجود دافع إرهابي".

وأفاد زيدرهويك أن المهاجم ليس في وضع صحي يهدد حياته إلا أنه تعرض إلى إطلاق نار في الجزء الأسفل من جسمه.

وقال الناطق باسم الشرطة "إنه قيد التوقيف حاليا في المستشفى. ويجري التحقيق معه بشأن دوافعه".

وأضاف أن الشرطة الهولندية تتواصل مع السلطات الألمانية للحصول على معلومات عن المشتبه به.

ورفضت الشرطة التكهن بأسباب حادثة الجمعة، لكن حركة طالبان الأفغانية دعت في بيان الخميس إلى شن هجمات على القوات الهولندية بعدما أعلن النائب اليميني المتشدد غيرت فيلدرز عزمه على تنظيم مسابقة لرسوم كاريكاتورية تمثل النبي محمد في البرلمان الهولندي.

وألغى فيلدرز، الذي تلقى عدة تهديدات بالقتل، المسابقة التي أثارت غضب المسلمين وأشعلت تظاهرات حيث أشار إلى أنه يريد "تجنب خطر جعل الناس ضحايا للعنف الإسلامي".

تحديث السبت (08:30 تغ)

قالت الشرطة الهولندية إن شخصين أصيبا بجروح في هجوم بسكين في محطة القطارات المركزية المزدحمة في العاصمة أمستردام صباح الجمعة وأن عناصرها أطلقوا النار على المهاجم المفترض مما أدى إلى إصابته بجروح.

وأعلنت الشرطة عبر "تويتر" أنه "تم إطلاق النار على مشتبه به بعد حادثة طعن" في محطة القطارات المركزية في أمستردام مؤكدة إخلاء المحطة وإغلاقها أمام كافة رحلات القطارات.

غير أن الشرطة أصدرت بعد وقت قصير تحديثا للمعلومات وقالت إنه "ليس هناك" إخلاء تام وتم اغلاق منصتين فقط أمام الركاب.

وأكدت شرطة امستردام أن الجريحين والمهاجم المفترض نقلوا إلى المستشفى.

وأضافت الشرطة أن قطارات الترام التي تنطلق من أمام المحطة متوقفة، دون مزيد من التفاصيل.

ويستخدم حوالي 250 ألف شخص محطة القطارات المركزية يوميا، بحسب دليل سياحي لأمستردام. وتقع المحطة في وسط المدينة التاريخي الذي تعبره القنوات المائية.

XS
SM
MD
LG