Accessibility links

تحديد هوية منفذ هجوم بسكين في أمستردام


محطة القطارات المركزية في العاصمة الهولندية أمستردام

تحقق السلطات الهولندية السبت في اعتداء يشتبه بأنه إرهابي وقع في محطة قطارات أمستردام الرئيسية حيث تعرض شخصان إلى الطعن قبل أن تطلق الشرطة النار على المهاجم وتعتقله.

وتم التعريف عن المهاجم على أنه أفغاني يبلغ من العمر 19 عاما ويحمل إقامة ألمانية.

وقال الناطق باسم شرطة أمستردام فرانز زيدرهويك لوكالة الصحافة الفرنسية: "نأخذ على محمل الجد فرضية وجود دافع إرهابي".

وأفاد زيدرهويك أن المهاجم ليس في وضع صحي يهدد حياته إلا أنه تعرض إلى إطلاق نار في الجزء الأسفل من جسمه.

وقال الناطق باسم الشرطة "إنه قيد التوقيف حاليا في المستشفى. ويجري التحقيق معه بشأن دوافعه".

وأضاف أن الشرطة الهولندية تتواصل مع السلطات الألمانية للحصول على معلومات عن المشتبه به.

ورفضت الشرطة التكهن بأسباب حادثة الجمعة، لكن حركة طالبان الأفغانية دعت في بيان الخميس إلى شن هجمات على القوات الهولندية بعدما أعلن النائب اليميني المتشدد غيرت فيلدرز عزمه على تنظيم مسابقة لرسوم كاريكاتورية تمثل النبي محمد في البرلمان الهولندي.

وألغى فيلدرز، الذي تلقى عدة تهديدات بالقتل، المسابقة التي أثارت غضب المسلمين وأشعلت تظاهرات حيث أشار إلى أنه يريد "تجنب خطر جعل الناس ضحايا للعنف الإسلامي".

تحديث السبت (08:30 تغ)

قالت الشرطة الهولندية إن شخصين أصيبا بجروح في هجوم بسكين في محطة القطارات المركزية المزدحمة في العاصمة أمستردام صباح الجمعة وأن عناصرها أطلقوا النار على المهاجم المفترض مما أدى إلى إصابته بجروح.

وأعلنت الشرطة عبر "تويتر" أنه "تم إطلاق النار على مشتبه به بعد حادثة طعن" في محطة القطارات المركزية في أمستردام مؤكدة إخلاء المحطة وإغلاقها أمام كافة رحلات القطارات.

غير أن الشرطة أصدرت بعد وقت قصير تحديثا للمعلومات وقالت إنه "ليس هناك" إخلاء تام وتم اغلاق منصتين فقط أمام الركاب.

وأكدت شرطة امستردام أن الجريحين والمهاجم المفترض نقلوا إلى المستشفى.

وأضافت الشرطة أن قطارات الترام التي تنطلق من أمام المحطة متوقفة، دون مزيد من التفاصيل.

ويستخدم حوالي 250 ألف شخص محطة القطارات المركزية يوميا، بحسب دليل سياحي لأمستردام. وتقع المحطة في وسط المدينة التاريخي الذي تعبره القنوات المائية.

XS
SM
MD
LG