Accessibility links

مانشستر.. تفاصيل جديدة بشأن حادثة الطعن


عناصر من الشرطة يقفون عند محطة قطارات فيكتوريا في مانشستر

أعلنت الشرطة البريطانية الثلاثاء أنها احتجزت مشتبها به في حادثة الطعن في مدينة مانشستر بموجب قانون الصحة العقلية بالرغم من استمرار التحقيقات في احتمال وجود صلات إرهابية تتعلق بالحادث.

وقالت شرطة مدينة مانشستر في بيان إن المحتجز هو رجل يبلغ من العمر 25 عاما ويشتبه في قيامه بطعن ثلاثة أشخاص في محطة قطار فيكتوريا في المدينة.

وأضافت: "لا يزال تحقيق شرطة مكافحة الإرهاب مستمرا. لا يوجد ما يشير إلى ضلوع أشخاص آخرين في هذا الهجوم، لكن التأكد من هذا يظل أولوية رئيسية للتحقيق".

تحديث (22:51 ت غ)

تستجوب شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية رجلا يشتبه في أنه طعن ثلاثة أشخاص في محطة مانشستر فكتوريا للقطارات في مانشستر في ليلة رأس السنة.

وقالت الشرطة الثلاثاء إن شخصين نقلا إلى المستشفى للعلاج من إصابات بطعنات، وإن ضابطا في شرطة النقل طعن في الكتف ونقل إلى المستشفى لفترة وجيزة.

ووقع الحادث في محطة مانشستر فكتوريا القريبة من مانشستر أرينا، حيث قتل مهاجم انتحاري 22 شخصا في حفل موسيقي في 2017.

وأبلغ عن الطعن مباشرة قبل الساعة التاسعة مساء الاثنين.

وقال شاهد عيان إن الرجل حامل السكين "صاح بشعارات إسلامية" خلال الحادث، لكن المسؤولين لم يؤكدوا ذلك.

واعتقل الرجل للاشتباه في الشروع في القتل، ولم يتم اتهامه أو تحديد هويته.

وقال مساعد قائد الشرطة روب بوتس إن الحادث "غير مستمر"، وإنه "لا توجد حاليا معلومات استخباراتية تشير إلى وجود تهديد أوسع".

وأعلنت الشرطة أن شرطيين إضافيين سينتشرون في الشوارع الثلاثاء لطمأنة الجمهور.

وتم تحديد مستوى التهديد الرسمي لبريطانيا على أنه "حاد"، ما يشير إلى أن محللي الاستخبارات يعتقدون أن هناك هجوما مرجحا للغاية.

تحديث (الاثنين 31 ديسمبر 22:13 ت.غ)

جرحى بعملية طعن في بريطانيا

نقلت وكالة رويترز عن مصادر في الشرطة البريطانية مساء الإثنين أن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح جراء هجوم بالسكين في محطة للقطارات في مدينة مانشستر.

وأفادت الشرطة بأنها اعتقلت المشتبه به بعدما أصاب رجلين أحدهما شرطي وسيدة بسكين في ليلة رأس السنة.

وبحسب أحد الشهود ويُدعى سام كلاك ويعمل منتجا في شبكة "بي بي سي"، فإن المشتبه بتنفيذه عملية الطعن قال "طالما واصلتم قصف بلدان أخرى، فإن هذا النوع من الهراء سيستمر في الحدوث".

وأشار الشاهد كلاك إلى أنه سمع المشتبه به يصرخ "الله" قبل الاعتداء وخلال تنفيذه.

وفي وقت لاحق أعلنت الشرطة البريطانية أن شرطة مكافحة الإرهاب تقود التحقيق في الاعتداء.

XS
SM
MD
LG