Accessibility links

جدة مغامرة على جبل جليدي


جبل جليدي

انفصلت قطعة من جبل جليدي في آيسلندا بينما كانت سيدة أميركية تلتقط صورة وهي جالسة عليها، ما اقتضى تدخل عنصر من خفر السواحل لإنقاذها.

الصور انتشرت بسرعة على وسائل التواصل الاجتماعي، مع تعليقات طريفة، بعد تغريدة على تويتر نشرتها حفيدة السيدة المغامرة.

السيدة جوديث سترينغ وهي جدة تعشق المغامرة، كانت برفقة ابنها في رحلة سياحية إلى آيسلندا، عندما توقفا عند شاطئ دايموند لالتقاط الصور.

وقالت جوديث، المرحة دائما، في تصريحات لوسائل إعلام أميركية، إنها أعجبت بشكل القطعة الجليدية التي "كان تشكيلها يشجع على الجلوس عليها، وظننت أن الأمر سيكون طريفا".

لكن ما أن جلست الجدة على "العرش الجليدي" كما سمته، حتى فصلته موجة كبيرة، وصارت جوديث تتحرك باتجاه البحر. "لقد فقدت مملكتها عندما جرفتها الأمواج"، قال ابنها.

وأضافت الجدة المغامرة مبتسمة أن "فتاة التقطت صورة وهي جالسة على القطعة الجليدية ومن بعدها فتاتان معا، ولم يحدث أي شيء، لكن ما أن جلست أنا عليها حتى انفصلت وتحركت".

وختمت حديثها التلفزيوني مازحة "كنت دائما أريد أن أكون ملكة... وكانت تلك فرصتي".

XS
SM
MD
LG