Accessibility links

تونس: انتحارية شارع بورقيبة بايعت داعش


وزير الداخلية التونسي هشام الفوراتي

قال وزير الداخلية التونسي هشام الفوراتي الاثنين إن التفجير الذي وقع في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي بالعاصمة نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي كان عملية إرهابية نفذتها انتحارية بايعت تنظيم داعش.

وأضاف الفوراتي خلال جلسة استماع في البرلمان أن منى قبلة (30 عاما) "ارتبطت بأحد التنظيمات الإرهابية إثر انخراطها في قنوات تواصل سرية مع عناصر إرهابية قيادية بالداخل والخارج ومبايعتها داعش".

وتابع أن منفذة العملية استعانت بالانترنت في عملية التحضير للمتفجرات، مبينا أنها تمكنت من خلال متابعتها لمواقع إلكترونية تابعة للتنظيم المتشدد من التمرّس على صنع المتفجرات، وأعدت عبوة ناسفة تقليدية استعملتها في عملية التفجير.

وأكد الوزير أن التحقيقات لا تزال مستمرة ولم يتأكد بعد وجود طرف مشارك في العملية، مشيرا إلى أن قبلة سكنت فندقا في منطقة باب سويقة بالعاصمة قبل تنفيذ العملية.

واعتبرت عائلة الانتحارية أن ابنتها "كانت فريسة الإرهاب" الذي أعدها لتكون أول انتحارية في البلاد.

وأسفر تفجير شارع بورقيبة عن إصابة تسعة أشخاص بجروح بينهم ثمانية عناصر أمن ومدني إلى جانب مصرع المهاجمة.

XS
SM
MD
LG