Accessibility links

تونس.. 650 ألف موظف ينفذون إضرابا


جانب من احتجاجات سابقة في تونس

ينفذ نحو 650 ألف موظف تونسي إضرابا عن العمل الخميس بعد أن رفضت الحكومة مطالب اتحاد الشغل برفع أجور الموظفين.

وشمل الإضراب المدارس والجامعات والمستشفيات العامة إضافة إلى الوزارات، فيما حافظت بعض الخدمات على الحد الأدنى لتسيير العمل.

وتشهد العاصمة تونس ومدن أخرى مظاهرات الخميس ضد قرار الحكومة تجميد زيادات الأجور.

وتسعى الحكومة للحد من عجز الميزانية تحت ضغط قوي من المقرضين الدوليين وخصوصا صندوق النقد الدولي الذي يحثها على تجميد الأجور في إطار إصلاحات للقطاع العام.

وقال الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي إن الإضراب جاء بعد أن استنفذ الاتحاد جميع الحلول، وأضاف أن "القرار السيادي لم يعد بأيدي الحكومة وإنما أصبح في أيدي صندوق النقد الدولي".

وتهدف الحكومة إلى خفض فاتورة أجور القطاع العام إلى 12.5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020 من حوالي 15.5 في المئة الآن، وهو أحد أعلى المعدلات في العالم حسب صندوق النقد.

واتفقت تونس مع صندوق النقد الدولي في 2016 على برنامج قروض تبلغ قيمته نحو 2.8 مليار دولار لإصلاح اقتصادها المتدهور مع خطوات لخفض العجز المزمن وتقليص الخدمات العامة المتضخمة. لكن التقدم في الإصلاحات كان بطيئا ومتعثرا.

XS
SM
MD
LG