Accessibility links

المصريتان فيرنا وفيلونا: أنا تعني نحن


التوأم فيرنا وفيلونا

التوأم فيرنا وفيرونا، فتاتان من مصر متشابهتان لدرجة التطابق، ليس في الشكل فقط، بل أيضا في نتائج الدراسة، رغم أن إحداهما تدعي أنها "أذكى" من الأخرى!

حجزت الاثنتان لنفسيهما مكانة في جامعة دروري بولاية ميزوري لا ينفاسهما عليها أحد، ليس بسبب الشبه فحسب، بل لما تتمعتان به من خفة الظل والحياة الاجتماعية النشطة في الجامعة.

النظرة الأولى إليهما على الأغلب تتلي بأخرى، بسبب التشابه الشديد بينهما.

فيرنا وفيلونا توفيق توأم مصري تدرسان في جامعة دروري الأميركية بولاية ميزوري
فيرنا وفيلونا توفيق توأم مصري تدرسان في جامعة دروري الأميركية بولاية ميزوري

استاذ التاريخ بالجامعة توم روسو قال إن الكل يعرفهما ويشير إليها بالتوأم "إنهما لا ينفصلان، وبينهما رابط قوى وملحوظ".

التوأم (19 عاما) يتعرضان أحيانا إلى أسئلة يصفانها بالغريبة: هل ستتزوجان رجلا واحدا.؟!

وإذا صودفت إحداهما من دون الأخرى فالسؤال التقليدي: أين نصفك الآخر؟!

"أنا" تعني "نحن"

فيرنا التي ولدت بعد توأمها فيلونا، قالت إنها حين تستخدم الضمير "أنا" فإنها تعني "نحن".

وأوضحت فيلونا أن والدتهما علمتهما وربتهما منذ الصغر "كيف يفعلان الأشياء سويا".

فيرنا وفيلونا مع عدد من زملائهن وزميلاتهن في الجامعة
فيرنا وفيلونا مع عدد من زملائهن وزميلاتهن في الجامعة

تحايل

في معظم الأحوال، هما دائما معا، وجدول المحاضرات متشابهة حيث تدرسان تخصص العلاج الطبيعي.

في المرحلة الثانوية منعتا من الدراسة معا في فصل واحد، بعد ضبطهما في حالة تحايل على المعلمين.

صورة تذكارية لفيرنا وفيلونا مع عدد من زميلاتهما
صورة تذكارية لفيرنا وفيلونا مع عدد من زميلاتهما

فيرنا وفيلونا تعتبران أن ارتباطهما الوثيق هو مصدر قوتهما وثقتهما بنفسيهما.

ومن المقرر أن يتخرجا من الجامعة في أيار/ مايو 2020.

الفتاتان جذبتا الصحافة المحلية الأميركية التي كتبت تقارير سلطت على الحالة الفريدة التي تعيشها فيرنا وفيلونا .

XS
SM
MD
LG