Accessibility links

تنبأ بموته.. رحيل الفنان السوري فرحان خليل


المخرج المسرحي والممثل السوري فرحان خليل

توفي المخرج المسرحي والممثل السوري فرحان خليل الخميس إثر إصابته بنوبة قلبية بحسب ما أوردته الصحافة المحلية.

ونعى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة خليل (63 عاما) مبدين صدمتهم للقدر الذي تغمده بعد يوم من تدوينة وصف فيها دنو الموت منه بخطى هادئة وسط صخب الكون.

وكان خليل كتب الثلاثاء على صفحته في فيسبوك "قالت لي العرّافة: ستخرج عشيقتك من المالح في زرقة الماء وتدخل في جسد صنوبرة فتية التكوين، ستعوي الذئاب حولها وتموت أنت مقتولا بقبل".

فنانون وسياسيون سوريون وعرب عبروا عن حزنهم لفقدان هذه القامة الفنية، إذ كتب الممثل فواز الجدوع "قبل الرحيل ضممت فرحان الى صدري وامطرت عيوني دموعا أناديه أستاذ وأضمه إلى صدري بهدوء فرحان أخي صديقي ما بك؟؟" ثم تابع "وداعا معلمي أبو نيرودا إلى جنان الخلد أنت لم تمت أنت معنا وسنحضر العرض الذي أحببت".

فرحان خليل من مواليد العام 1954، قدم خلال مشواره الفني العديد من الأعمال المسرحية كان آخرها مسرحية "المعمل" التي انتهى من إخراجها الأسبوع الماضي.

كما قدم مسرحيات عديدة أهمها "أيام المخمور" و"بلاد أضيق من الحب" و"تداعيات الزمن المر" و"كذا يوم من زماننا".

خليل ألف وترجم روايات عديدة كذلك أشهرها "أحدب نوتردام" و"موت الحلاج وفرحه" و"القبلة الأخيرة لديدمونة" و"سماء زرقاء واحدة لاتكفي".

XS
SM
MD
LG