Accessibility links

تقنية جديدة قد تساعد في الهبوط على المريخ


إطلاق الصاروخ- الصورة من "ناسا"

اختبرت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) الأربعاء درعا حرارية جديدة تشبه المظلة قد تساعد الإنسان في الهبوط على كوكب المريخ.

وجرى اختبار الدرع "أديبت" بموقع "سبيس بورت" في جنوب ولاية نيو مكسيكو، وانطلقت لمسافة ما بين 100 و120 كيلومترا قبل أن تنفتح وتعود مجددا.

وقال براندون سميث، كبير الباحثين بالمشروع الجديد، إن الدرع يمكن استخدامها في "مهام استكشاف البشر للمريخ أو الهبوط المحتمل لحمولات بشرية على الكوكب"، وكذلك في إجراء تجارب في الغلاف الجوي العلوي وإرسال مجسات إلى كواكب أخرى.

وتجهز "ناسا" لإرسال مسبار جديد إلى المريخ في 2020 وتخطط لإرسال رواد فضاء إلى "الكوكب الأحمر" في 2033.

وسيبحث المسبار عن دلائل على وجود حياة على المريخ، وسيتحقق من التكنولوجيا التي قد تساعد رواد الفضاء في البقاء هناك.

وقال سميث إنه قبل أن تتمكن "ناسا" من إرسال بشر إلى المريخ ستحتاج إلى إنزال الكثير من الحمولات هناك، مشيرا إلى أن الدرع الحرارية الجديدة قد تساعد في هذا الأمر إذا نجحت.

وأضاف أنه يمكن استخدامها أيضا مع كبسولات الطواقم لحماية رواد الفضاء.

XS
SM
MD
LG