Accessibility links

هيومن رايتس ووتش: جرائم حرب في سيناء


قوات الأمن المصرية في شمال سيناء

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء إن قوات الأمن المصرية ارتكبت "انتهاكات واسعة النطاق" بحق المدنيين في شبه جزيرة سيناء "بعضها يصل إلى حد جرائم الحرب".

واتهم التقرير قوات الأمن بالقيام "باعتقالات تعسفية شملت أحداثا صغار السن والوقوف وراء حالات اختفاء وارتكاب تعذيب وقتل خارج نطاق القضاء فضلا عن العقاب الجماعي وعمليات الإخلاء القسري".

ونفى الجيش المصري ما ورد في تقرير المنظمة. وقال العقيد تامر الرفاعي المتحدث باسم الجيش إن التقرير استند إلى مصادر غير موثقة، مشيرا إلى أن بعض المنظمات التي وصفها بالمسيسة تسعى إلى تشويه صورة الدولة المصرية والقوات المسلحة بادعاءات ليس لها أي أساس من الصحة.

وأكد أن "القوات المسلحة تقوم باتخاذ كافة التدابير القانونية ومراعاة المعايير الدولية بشأن حقوق الإنسان، ومراعاة حياة المدنيين أثناء تنفيذ العمليات العسكرية ضد العناصر الإرهابية وتنفيذ الضربات الجوية خارج نطاق التجمعات السكانية".

وقالت هيومن رايتس ووتش ومقرها نيويورك إن تقريرها المؤلف من 134 صفحة يغطي الفترة من 2016 إلى 2018 ويستند إلى مقابلات مع 54 من سكان شمال سيناء ومن المسؤولين الحكوميين والعسكريين السابقين، وكذلك بيانات رسمية وصور بالأقمار الصناعية.

ووثقت المنظمة ما قالت إنه "50 حالة اعتقال تعسفي لسكان بينها 39 حالة احتجاز في حبس انفرادي بمكان غير معلوم".

وقالت المنظمة نقلا عن محتجزين سابقين إن "البعض لفظ أنفاسه أثناء الاحتجاز بسبب سوء المعاملة ونقص الرعاية الطبية".

وقالت هيومن رايتس ووتش إن "عشرات الآلاف" من سكان شمال سيناء الذين يقدر عددهم بنصف مليون نسمة "أجبروا على ترك ديارهم أو فروا منها بينما ألقي القبض على آلاف واحتجز مئات سرا".

وفي شباط/فبراير 2018، شنت قوات الأمن عملية في شمال سيناء نالت تغطية إعلامية واسعة واستهدفت متشددين موالين لداعش وأدت إلى تدمير منازل وأراض زراعية على الحدود مع قطاع غزة وحول مدينة العريش.

ونفى الجيش المصري القيام بعمليات هدم واسعة في شمال سيناء وقال إن القوات المسلحة تعمل في إطار قانوني لإنشاء مناطق عازلة لتعزيز الأمن، وأضاف أنه تم تعويض السكان النازحين.

وقال الرفاعي في هذا الإطار، إن "تنفيذ المنطقة العازلة على الشريط الحدودي جاء طبقا لقرار مجلس الوزراء رقم (1008) لعام 2015 وتعويض المتضرريين عن طريق محافظة شمال سيناء وتنفيذ مدينة رفح الجديدة بإجمالي 10016 وحدة سكنية".

كما وثقت هيومن رايتس ووتش انتهاكات ارتكبتها ولاية سيناء، الفرع المحلي لداعش، وقالت إنها هاجمت مدنيين وخطفت وعذبت وقطعت رؤوس خصوم.

ويقول معهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط إن السلطات احتجزت ما يربو على 12 ألفا، في حين قُتل ما لا يقل عن 3076 متشددا مشتبها به و1226 من أفراد الجيش والشرطة في شمال سيناء في الفترة من 2014 إلى 2018.

XS
SM
MD
LG