Accessibility links

فقراء فنزويلا ينقلبون على مادورو


متظاهرون فنزويليون

الذين اعتمد نيكولاس مادورو على دعمهم في بقائه على رأس السلطة، يبدو أنهم ينقلبون عليه؛ فقراء فنزويلا بدأوا في التحول عن الرئيس المطعون بشرعيته بفعل المأساة الاقتصادية.

وكشف استطلاع رأي أجرته مؤسسة "داتاناليسيس" المحلية تراجع نسبة الداعمين لمادورو بين الطبقة الأفقر من الشعب الفنزويلي من نحو 40 بالمئة في أوائل 2016 إلى 18 في المئة في شباط/فبراير الماضي.

ويخوض مادورو منذ كانون الثاني/يناير صراعا على السلطة مع الرئيس المؤقت خوان غوايدو الذي يحظى بدعم دولي كبير.

وتقول صحيفة "وول ستريت جورنال" إن خسارة مادورو دعم فقراء فنزويلا لا تترك لديه سوى الاعتماد الكلي على ولاء الجيش والجماعات المسلحة.

وتمثل العشوائيات المعروفة باسم "باريوس" والتي تحيط بكل المدن الكبرى في فنزويلا، قرابة نصف تعداد السكان.

وتضيف الصحيفة الأميركية أنه منذ كانون الثاني/يناير، بدأ ناشطون في حشد الدعم ضد مادورو في اجتماعات محلية عقدت في الكثير من العشوائيات كما خرج كثير من سكان هذه المناطق الشهر الجاري في تظاهرات احتجاجا على انقطاعات الكهرباء التي دامت أياما.

وتوضح أنه في كثير من العشوائيات أصبحت الجداريات التي تطالب برحيل مادورو تنافس الجداريات التي تحيي ذكرى الرئيس الراحل هوغو شافيز.

وتنقل الصحيفة عن القس اليسوعي ألفريدو إنفانتي والذي يعيش في كاراكاس قوله: "شيء ما جديد يحدث في الباريوس ... (الناس) أصبحوا أكثر اتصالا بغوايدو بطريقة لم تحدث مع زعماء المعارضة الآخرين. لقد أتى من خلفية فقيرة ويبدو كأنه ينتمي للعشوائيات".

XS
SM
MD
LG