Accessibility links

تقرير: بن سلمان يواجه مقاومة من داخل حكومته


محمد بن سلمان

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يواجه "مقاومة" من داخل حكومته ضد فكرة الطرح الأولى لشركة أرامكو للاكتتاب العام.

وأفادت الصحيفة بأن مسؤولين حكوميين قلصوا خططه لجعل المملكة "أكبر مركز لإنتاج الطاقة الشمسية في العالم"، وأخروا خططه لبيع أصول سيادية وزيادة استثمارات المملكة في شركات التقنية.

مسؤول تنفيذي قال للصحيفة إن بن سلمان يواجه "مقاومة سلبية" من داخل حكومته. وأشارت الصحيفة إلى أن بن سلمان "رضخ" للآراء الرافضة لفكرة الطرح الأولى للشركة للاكتتاب العام وأعلن في تشرين الأول/أكتوبر الماضي تأجيل الخطط إلى عام 2021 على الأقل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولي طاقة سعوديين ومسؤولين تنفيذين ومستشارين قولهم إن التكنوقراط لا يزالون مصممين على عدم طرح الشركة للاكتتاب العام.

الصحيفة ذكرت أيضا أن وزير المالية محمد الجدعان عارض في اجتماع مع بن سلمان في 2017 مضاعفة استثمارات صندوق الاستثمارات العامة السعودي، صندوق الثروة السيادية، في شركة أوبر البالغة 3.5 مليار دولار. الوزير السعودي أبلغ بن سلمان أن سبعة مليارات دولار في أوبر "ستكون رهانا كبيرا جدا على شركة واحدة".

وفي الوقت الذي كان فيه وزير الطاقة خالد الفالح مؤيدا في العلن لفكرة الاكتتاب العام لأرامكو وخطة منفصلة لجعل المملكة منتجا رئيسيا للطاقة الشمسية، عمل فريقه على تأخير المشروعين أو تقليصهما، وفقا لمسؤولين تنفيذيين في شركة أرامكو ومستشارين ومسؤولين سعوديين.

مصادر الصحيفة قالت إن وزير الطاقة عبر عن رفضه لإدراج الشركة في بورصة نيويورك، على عكس رغبة ولي العهد، وبرر ذلك بمخاوفه من أنها ستكون عرضة لرفع دعاوى قضائية ضدها من قبل حاملي الأسهم، وكذلك لإجراءات محتملة من مكتب المدعي العام في نيويورك.

وقالت الصحيفة إن مسؤولين سعوديين، من بينهم وزير الاقتصاد محمد التويجري، أخروا عملية الخصخصة لأصول الدولة، معللين ذلك بأن الظروف الاقتصادية لا تسمح ببيع المستشفيات والمطارات وصوامع الحبوب المملوكة للحكومة.

بعد ذلك، تفاوض الفالح ومسؤولون سعوديون آخرون حول إنتاج 200 غيغاواط من توليد الطاقة الشمسية بحلول عام 2030، بتكلفة قدرها 200 مليار دولار. وتم إعلان هذه الخطط في مؤتمر صحافي العام الماضي. هذا الإعلان بحسب الصحيفة سبب "ارتباكا" في مؤسسة الطاقة السعودية.

ورغم ذلك، اعتبر بعض المسؤولين السعوديين تلك الخطط "غير واقعية وغير مربحة".

XS
SM
MD
LG