Accessibility links

تحذير جديد من خطر استخدام المضادات الحيوية


إحدى الصيدليات في محافظة القاهرة

حذرت منظمات دولية الأربعاء من أن حوالي مئة دولة فقط من بين 200 تعهدت بتنظيم استعمال مضادات الميكروبات، ومن بينها المضادات الحيوية، التزمت بتعهداتها.

وقالت منظمة الأغذية والزراعة، ومنظمة الصحة العالمية، والمنظمة العالمية لصحة الحيوان في تقرير إن إساءة استخدام المضادات الحيوية ينذر بخطر الإصابة بالأمراض والوفاة، وحذرت أيضا من التأثير السلبي لذلك على البيئة، والمحاصيل الزراعية، والتجارة.

وتتعلق المخاوف من أن البكتيريا والفيروسات والطفيليات أصبحت قادرة على مقاومة المضادات الحيوية. وتشير بيانات للاتحاد الأوروبي إلى أن حوالي 700 ألف شخص يموتون سنويا في العالم بسبب مقاومتها لهذه العقاقير.

وفي 2016، أثيرت مخاوف في الولايات المتحدة من اكتشاف أول حالة في البلاد لمريضة مصابة ببكتيريا مقاومة لبعض المضادات الحيوية:

اكتشاف بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية يقرع ناقوس الخطر
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:02:16 0:00

وكانت 200 دولة قد وقعت في عام 2015 اتفاقا تعهدت من خلاله بالعمل على خلق استراتيجيات وطنية لمكافحة الاستخدام المفرط وإساءة استخدام هذه العقاقير.

لكن التقرير الجديد للمنظمات المذكورة أشار إلى التزام حوالي 50 في المئة فقط من هذه الدول بما جاء في الاتفاق.

ووجدت هذه المنظمات أن عشرات الدول تفتقر إلى أنظمة مراقبة لاستخدام المضادات الحيوية في البشر والحيوانات، أو أنها لا تمتلك سياسات أو تشريعات للإشراف على استخدامها.

وقالت إليزابيث تايلور، من منظمة الصحة العالمية، إن المضادات الحيوية تستخدم لمكافحة وفيات الأطفال والملاريا والسل وغيرها من الأمراض، لكن إذا "توقفت هذه الأدوية عن العمل، فإن المكاسب ستكون ضعيفة للغاية".

وأشارت إلى أنه كلما زاد استخدامنا لهذه الأدوية، كلما أصبحت أقل فعالية.

وقال التقرير إن مقاومة مضادات الميكروبات تشكل "تهديدا خطيرا لصحة الإنسان والتنمية الاقتصادية".

XS
SM
MD
LG