Accessibility links

'الدبور الأسود' في أفغانستان قريبا


طائرة "الدبور الأسود"

أفاد تقرير لموقع إلكتروني تابع لوزارة الدفاع الأميركية بأن جنودا في الجيش الأميركي سوف يستخدمون الطائرات المسيرة ضئيلة الحجم التي يطلق عليها اسم "الدبور الأسود" في أفغانستان الشهر المقبل.

تقرير موقع Stars & Stripes أوضح أن جنود الكتيبة الأولى، من فوج المشاة المظلي 508 التابع للفرقة 82 المحمولة جوا الذين سيتم نشرهم في أفغانستان سيجربون هذه الطائرات التي تصنعها شركة FLIR Systems في ولاية أوريغون.

وكان جنود في اللواء القتالي الثالث في الفرقة قد تسلموا طائرات من هذا النوع وتدربوا عليها الربيع الماضي، حسب التقرير.

الجيش الأميركي يستعين بـ'الدبور الأسود'

وتشبه طائرة "الدبور الأسود" المروحيات التي يستخدمها الأطفال، وهي صغيرة بحجم راحة اليد، ومهمتها القيام بمهمات استطلاعية من خلال نقل معلومات فورية عن الأجواء المحيطة بالجنود في المعارك والمواقع التي يصعب عليهم رؤيتها، ما يتيح لهم رؤية أفضل ومعرفة أماكن الأعداء.

وتتميز بأنها خفيفة الوزن (حوالي 60 غراما) ولا تصدر أي صوت تقريبا، ولها قدرة على الطيران حتى 25 دقيقة.

وقال السيرجنت ريان سابرز، أحد من تلقوا تدريبات على استخدام الطائرة الاستطلاعية الصغيرة، إنها يمكن أن تنقذ حياة جنود "لأنها تساعد على إزالة المخاطر من حولنا وتساعدنا على القيام بمهامنا القتالية".

الجيش الأميركي كان قد جرب هذه الطائرات الصغيرة في مهام نفذتها وحدات خاصة عام 2016.

XS
SM
MD
LG