Accessibility links

تقرير استخباري: مراكز حزب الله تنمو في ألمانيا


أنصار في حزب الله يحملون صورا لقادة إيرانيين خلال تظاهرة في بيروت

أفاد تقرير لوكالة استخبارات ألمانية أن مدينة هامبورغ تضم نحو 30 مسجدا ومركزا ثقافيا على صلة بحزب الله اللبناني الذي تصنفه الولايات المتحدة منظمة إرهابية.

وجاء في التقرير الذي أوردته محطة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية والصادر عن وكالة الاستخبارات في مدينة هامبورغ أن "هذه المراكز المقربة من حزب الله وأيدولوجيته تشهد اجتماعات منتظمة لعملاء الحزب".

ووفقا للوثيقة الاستخباراتية المؤلفة من 282 صفحة وتقارير ألمانية أخرى اطلعت عليها "فوكس نيوز"، فإن هناك نحو 1050 من أنصار حزب الله وأعضائه في ألمانيا.

وقال السفير الأميركي لدى ألمانيا ريتشارد غرينيل لـ"فوكس نيوز" إن "خطر قيام المتعاطفين مع حزب الله بجمع الأموال في هامبورغ هو دليل إضافي على وجوب حظر الحزب في ألمانيا بالكامل".

وأضاف أن "الأموال التي يتم جمعها لصالح حزب الله ستستخدم من قبل النظام الإيراني لدعم أعمال بشار الأسد في سوريا ورعاية الإرهاب في جميع أنحاء العالم".

وذكر تقرير الاستخبارات أن "جمع التبرعات هو إحدى أهم مهام المراكز والجمعيات حيث يجتمع عملاء حزب الله ويرسلون الأموال إلى مقر الحزب في بيروت".

وتصنف الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وهولندا وإسرائيل وجامعة الدول العربية، حزب الله بأكمله منظمة إرهابية، فيما يفرق الاتحاد الأوروبي بين الجناح العسكري للحزب وجناحه السياسي، وقد أدرج الجناح العسكري فقط على قائمة الاتحاد للمنظمات الإرهابية.

رؤوس في حزب الله تحت العقوبات الأميركية
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:02:52 0:00

ومؤخرا فرضت الولايات المتحدة عقوبات غير مسبوقة على ثلاثة مسؤولين بارزين في الحزب بينهم نائبان في البرلمان اللبناني، بتهمة استغلال النظام السياسي والمالي اللبناني لصالح حزبهما وإيران الداعمة له.

وتبنى الكونغرس الأميركي في عام 2015 قانونا يفرض عقوبات على المصارف التي تتعامل مع حزب الله أو تقوم بتبييض أموال لصالحه.

وفي المجمل، بات 50 عضوا أو كيانا مرتبطين بحزب الله موضوعين منذ عام 2017 على لائحة العقوبات الأميركية للإرهاب.

XS
SM
MD
LG