Accessibility links

تقرير: قرصنة إيرانية للشرق الأوسط


أنشطة القرصنة تزايدت في العقد الأخير

نشط قراصنة إيرانيون خلال العامين الماضيين في استهداف أكثر من 200 شركة في دول عدة، حسب ما نقلته صحيفة وال ستريت جورنال عن شركة مايكروسوفت.

واستهدف القراصنة الإيرانيون سرقة البيانات من أجهزة وخوادم الشركات وحذفها بهدف الإضرار بها، ما تسبب بخسارات بمئات ملايين الدولارات خاصة للشركات التي تعمل في مجالات النفط والطاقة.

وكانت أكثر الدول عرضة للأضرار بسبب القرصنة كل من السعودية والمانيا وبريطانيا والهند والولايات المتحدة. وأشار التقرير إلى أنه بالرغم من استهداف الشركات الأميركية بضراوة إلا أن الشركات التي لها وجود في منطقة الشرق الأوسط كانت الأكثر استهدافا من القراصنة الإيرانيين.

واستطاعت مايكروسوفت تتبع عديد من الهجمات التي كان مصدرها مجموعة قرصنة إلكترونية إيرانية تطلق على نفسها اسم "هولميوم"، فضلا مجموعات أخرى بعضها يتبع لشركات متخصصة بأمن وحماية البيانات وتطلق على نفسها اسم "APT33".

XS
SM
MD
LG