Accessibility links

احتجاجات البصرة.. ارتفاع حصيلة القتلى


احتراق مقر منظمة بدر في البصرة

أفادت مصادر أمنية وطبية الخميس بأن حصيلة القتلى في صفوف المتظاهرين في البصرة ارتفعت إلى ثلاثة سقطوا خلال الهجمات التي تعرضت لها مبان حكومية ومقرات أحزاب.

وقالت المصادر إن 10 على الأقل من عناصر الأمن أصيبوا في الهجمات، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمتظاهرين القتلى منذ أن تصاعدت حدة الاحتجاجات الإثنين الماضي إلى 10 متظاهرين.

من جهة ثانية قال مراسل "الحرة" في البصرة إن عمليات الحرق طالت ليل الخميس أيضا مكتب الحشد الشعبي في منطقة العشار مما تسبب باحتراق قاعة عتبه بن غزوان الثقافية والإعدادية المركزية وسط البصرة.

وأفاد بأن السلطات فرضت حظرا للتجوال في جميع مناطق المحافظة التي تشهد تصاعدا في حدة الاحتجاجات منذ أربعة أيام.

وقال إن الحظر فرض بالتزامن مع قيام متظاهرين بإحراق مقرات أحزاب وميليشيات تابعة للحشد الشعبي من بينها عصائب أهل الحق ومنظمة بدر وحزب الدعوة الذي ينتمي له رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وشملت عمليات الحرق أيضا مقر حركة النجباء وحركة أنصار الله الاوفياء وحركة إرادة وحزب الفضيلة.

وكانت وزارة الصحة العراقية قالت في وقت سابق إن أحداث الخميس أسفرت عن مقتل متظاهر وإصابة 35 آخرين بينهم 11 عنصر أمن.

تحديث: 19:30 ت غ

أفاد مراسل الحرة في البصرة الخميس بأن متظاهرين غاضبين أحرقوا مقر حزب الدعوة وعصائب أهل الحق ومنظمة بدر التي يتزعمها هادي العامري.

وأضاف أن عمليات الحرق طالت أيضا مبنى التلفزيون الرسمي واستراحة المحافظ في شارع الكورنيش، فضلا عن احتراق مبنى مجلس محافظة البصرة.

وتابع أن مصادر تحدثت عن مقتل متظاهر حرقا داخل مبنى ديوان محافظة البصرة الذي تعرض للحرق مرة أخرى الخميس بعدما أضرم متظاهرون النار فيه قبل يومين.

تحديث 17:40 ت غ

اندلع حريق عصر الخميس في مبنى مجلس محافظة البصرة من دون أن تتبين أسبابه، في وقت انطلقت مظاهرات جديدة في المدينة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الحريق اندلع في إحدى الكرفانات بالمجلس وأن فرق الدفاع المدني تحاول إخماده.

ويأتي الحريق بعد يوم على إضرام مجهولين النار في مبنى مديرية بلديات البصرة وسط المحافظة.

وتحدثت وسائل الإعلام عن خروج مظاهرات جديدة بعد ساعات على رفع حظر التجول الذي فرضته السلطات لفترة قصيرة في وقت سابق الخميس.

وتشهد البصرة منذ أيام احتجاجات واسعة ضد تردي الأوضاع في المحافطة، تخللتها عمليات تخريب ومواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن أسفرت عن سقوط ضحايا.

تحديث (9:07 ت.غ)

رفع حظر التجول ودعوات لجلسة طارئة في البرلمان

أعلن قائد عمليات البصرة جميل الشمري رفع حظر التجول في عموم المحافظة بعد ساعات على فرضه بسبب التوترات التي تشهدها المنطقة منذ أيام.

ودعت قيادة عمليات البصرة المواطنين إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية للمحافظة على أرواح الجميع والممتلكات العامة، فيما تحدث الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن عن وجود "تقارير استخباراتية حول هجمات محتملة على المكاتب الحكومية".

وتفجرت الاضطرابات في جنوب العراق في الأسابيع الأخيرة، فيما عبر محتجون عن غضبهم من تداعي البنية التحتية وانقطاع الكهرباء والفساد.

ودعت عدة جهات سياسية وأحزاب إلى بحث البرلمان التطورات في البصرة والاستجابة لمطالب سكانها، في حين أبدى رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي أمر بإجراء تحقيق في الأحداث، استعداده للمشاركة في مناقشات البرلمان حول البصرة.

وكانت الحكومة قد قالت إن مطالب المتظاهرين مشروعة، في حين ألقت باللائمة في أعمال العنف على من وصفتهم بالمندسين.

جانب من مظاهرات شهدتها مدينة البصرة الأربعاء
جانب من مظاهرات شهدتها مدينة البصرة الأربعاء

وذكرت مصادر صحية وأمنية عراقية في وقت سابق أن متظاهرا لقي مصرعه بينما أصيب 25 آخرون خلال اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن مساء الأربعاء في البصرة.

وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية في بيان أنها رصدت "استخدام العنف المفرط من قبل الأجهزه الأمنية بحق المتظاهرين السلمين"، ما أدى منذ بداية الشهر الجاري حتى الخميس إلى "سقوط تسعة قتلى بين المتظاهرين وجرح 93 و إصابة 18 منتسب أمني".

وحذرت المفوضية "من خروج الأمور عن السيطرة" ودعت إلى "ضرورة تلبية الحكومة الاتحادية مطالب أهالي البصرة".

متظاهرون في مدينة البصرة
متظاهرون في مدينة البصرة

وعلقت السلطات في ميناء أم قصر للبضائع قرب البصرة الخميس جميع العمليات فيه إثر إغلاق متظاهرين مدخله خلال احتجاجات الليلة الماضية، بحسب ما أفاد به موظفون في الميناء.

وأغلق محتجون مدخل ميناء أم قصر وأضرموا النيران في مبنى المحافظة الرئيسي حيث كانوا يتظاهرون لليوم الثالث على التوالي.

ويستقبل ميناء أم قصر واردات الحبوب والزيوت النباتية وشحنات السكر إلى العراق الذي يعتمد بنسبة كبيرة على المواد الغذائية المستوردة.

XS
SM
MD
LG