Accessibility links

فضيحة الروبوت الروسي المزيف


الروبوت المزعوم- المصدر: Россия-1. Ярославль

في مؤتمر تقني بمدينة روسية، احتفل المدعوون بـ"بوريس" باعتباره أكثر الروبوتات تقدما في روسيا وربما في العالم، فهو يحاكي حركات البشر بل ويستطيع أيضا الرقص كأنه واحد منهم.

سرق "بوريس" الأضواء في مؤتمر نظم الثلاثاء في مدينة ياروسلافل لتشجيع الابتكار لدى الأطفال، والتقطته عدسات التلفزيون الرسمي، وجال المشهد العالم.

لكن الدعاية الروسية سرعان ما أثبتت فشلها، فالروبوت المزعوم ما هو في الواقع إلا إنسان في زي روبوت.

بعد الاحتفاء بـ"بوريس"، بدأت الشكوك تساور البعض. وتساءل تقرير صحافي محلي: أين أجهزة الاستشعار وأين الكاميرا؟

الحركات بدت بشرية أكثر من اللازم، وبوريس بدا وكأنه شخص يعاني من ثقل بزة وضعت فوق جسده.

ما أثار الشكوك أيضا أن البزة بدت وكأنها صممت لتناسب الإنسان، فأطراف الروبوتات عادة ما تكون نحيلة، لكن أطراف "بوريس" صممت لتناسب رجلي وذراعي إنسان.

لا تكفي هذه الشكوك؟

انظر إلى صورة "بوريس"! هل تلاحظ رقبة بشرية داخلها؟

التقارير المحلية أشارت إلى أن منظمي المؤتمر لم يزعموا أن "بوريس" روبوت حقيقي، لكن التلفزيون الرسمي أعاد إذاعة مقطع فيديو للروبوت المزعوم، وهو ما عزز الشكوك في وجود دعاية.

XS
SM
MD
LG