Accessibility links

تعرف على أول ضابطة تنفيذية لسفينة نووية


النقيب في الجيش الأميركي إيمي باورنشميت

تعد النقيب في الجيش الأميركي إيمي باورنشميت أول امرأة في تاريخ سلاح البحرية تحمل صفة ضابط تنفيذي مسؤول عن سفينة حربية نووية.

وتأتي باورنشميت في المركز الثاني في تسلسل القيادة على متن حاملة الطائرات "يو أس أس إبراهام لنكولن" إحدى حاملات الطائرات الأميركية الـ11 المتمركزة حول العالم.

وتدير باورنشميت العمليات اليومية في حاملة الطائرات، التي تعد بمثابة مدينة عائمة تضم خمسة آلاف شخص وتبلغ مساحتها نحو 18 ألف متر مربع.

وفي بيئة يمكن أن يكون الخطأ فيها مسألة حياة أو موت تقوم باورنشميت بشكل روتيني بالتحقق من أنظمة السفينة، بما في ذلك الصواريخ.

وتقول باورشميت في تصريحات لشبكة "سي بي أس" إنها تأمل أن تكون قائدة ومراقبة جيدة لكل من الرجال والنساء اللذين يعملون تحت إمرتها".

ويمكن أن تحصل إيمي باورشميت، المتحدرة من مدينة ميلواكي بولاية ويسكونسن، العام المقبل على مهمة جديدة قد تصبح من خلالها أول امرأة تتولى قيادة حاملة طائرات.

وتخرجت باورنشميت من الأكاديمية البحرية الأميركية عام 1994 في تخصص علوم هندسة المحيطات، وتم تعيينها طيارة في البحرية في عام 1996، وتسلمت عملها في حاملة الطائرات "يو أس أس إبراهام لنكولن" منذ أيلول/سبتمبر 2016.

XS
SM
MD
LG