Accessibility links

تصفيات أوروبا 2020: بداية جيدة لإسبانيا وإيطاليا


سيرخيو راموس

استهلت إسبانيا مشوارها في تصفيات كأس اوروبا 2020 بفوز صعب على ضيفتها النرويج 2-1 في فالنسيا السبت ضمن منافسات المجموعة السادسة من تصفيات كأس أوروبا 2020 لكرة القدم، في حين خرجت إيطاليا فائزة بهدفين نظيفين على ضيفتها فنلندا.

على ملعب مستايا في مدينة فالنسيا، انتظرت إسبانيا حتى الدقيقة 71 لتحسم نتيجة المباراة في صالحها من ركلة جزاء سددها قائدها سيرخيو راموس بعد أن تقدم فريقه عبر رودريغو بعد مرور 16 دقيقة قبل أن تدرك النرويج التعادل من ركلة جزاء أيضا لجوشوا كينغ.

وفي غياب المهاجم الأساسي دييغو كوستا المصاب، قرر مدرب لا روخا لويس انريكه إشراك زميله في أتلتيكو مدريد الفارو موراتا في خط المقدمة يعاونه ماركو اسينسيو يسارا ورودريغو يمينا.

واستحوذت إسبانيا بنسبة كبيرة على الكرة وسنحت لها أول فرصة عندما سدد موراتا كرة رأسية من عرضية لأسنسيو بين يدي الحارس النروجي رونه يارشتين (5).

وبعد لعبة مشتركة بين أسنسيو وخوردي ألبا على الجهة اليمنى مرر الأخير الكرة باتجاه رودريغو المتربص أمام المرمى فتابعها بيسراه على الطاير داخل الشباك (16).

وظلت الأفضلية للمنتخب الإسباني لكنه لم يتمكن من تعزيز تقدمه إلى أن احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح النرويج إثر خطأ ارتكبه ألبا داخل المنطقة، فانبرى لها مهاجم بورنموث الإنكليزي جوشوا كينغ بنجاح على يسار الحارس دافيد دي خيا مدركا التعادل لفريقه (65).

بيد أن الكلمة الأخيرة كانت لإسبانيا التي حصلت بدورها على ركلة جزاء انبرى لها بنجاح راموس مانحا الفوز لمنتخب بلاده.

والتقى المنتخبان سبع مرات حتى الآن ففازت إسبانيا خمس مرات مقابل تعادل وخسارة.

يذكر أن إسبانيا خرجت من الدور الثاني لمونديال روسيا بخسارتها أمام الدولة المضيفة بركلات الترجيح.

ثنائية إيطالية

واستهل منتخب إيطاليا مشواره القاري بالفوز على ضيفته فنلندا 2-صفر في اوديني السبت ضمن منافسات المجموعة العاشرة.

وافتتح نيكولو باريلا التسجيل للأزوري بعد مرور 7 دقائق عندما سدد كرة قوية من مشارف المنطقة فاصطدمت بقدم أحد مدافعي فنلندا وتابعت طريقها نحو الشباك مسجلا باكورة أهدافه الدولية.

وأضاف مهاجم يوفنتوس الشاب مويز كين الهدف الثاني إثر تلقيه كرة متقنة من تشيرو ايموبيلي ليتابعها بيسراه داخل الشباك (74) ويسجل بدوره باكورة أهدافه الدولية.

ويبني مدرب إيطاليا روبرتو مانشيني فريقا قادرا على المنافسة في البطولات الكبرى بعد صدمة الغياب عن مونديال روسيا وذلك للمرة الأولى منذ 60 عاما.

وتبدو منتخبات المجموعة العاشرة المؤلفة أيضا من أرمينيا والبوسنة وليتشنشتاين في متناول المنتخب الإيطالي وبالتالي سيكون مرشحا لبلوغ النهائيات القارية علما بأنه فاز باللقب مرة واحدة عام 1968 وحل وصيفا مرتين عامي 2000 و2012.

وشارك المهاجم المخضرم فابيو كوالياريلا متصدر ترتيب الهدافين في الدوري الإيطالي في صفوف سمبدوريا برصيد 21 هدفا في 28 مباراة، في ربع الساعة الأخير من المباراة وكاد يضاعف غلة فريقه لكن كرته الرأسية تصدى لها الحارس الفنلندي قبل أن تقف العارضة بالمرصاد لتسديدة قوية له.

ولم تخسر إيطاليا في التصفيات الأوروبية منذ قرابة 13 عاما حيث حققت الفوز في 25 مباراة وتعادلت في ست.

وتلتقي إيطاليا مع ليشتنشتاين في بارما الثلاثاء المقبل في هذه التصفيات.

مئوية دجيكو

وبات مهاجم روما الإيطالي، إدين دجيكو أول لاعب بوسني يخوض 100 مباراة دولية مع منتخب بلاده خلال فوز فريقه على أرمينيا 2-1.

ويحمل دجيكو الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية مع منتخب بلاده أيضا برصيد 55 هدفا.

وأقيم احتفال في المناسبة تكريما لخوض دجيكو 100 مباراة حيث قدم له قميص كتب عليها الرقم 100 وباقة من الورود.

وقال دجيكو في هذه المناسبة "لا شك بأنها مباراة مميزة بالنسبة إلي لأنها الرقم مئة لي، كما أنها تقام على الملعب الذي شهد بداية مسيرتي أيضا" في صفوف زيليزنيكار البوسني.

وخاض دجيكو أول مباراة دولية له في 2 حزيران/يونيو عام 2007.

XS
SM
MD
LG